الرياضة

بطولة الهواة… كرة الموسم

التنافس يبلغ ذروته في الدورة الأخيرة ودورة شكلية في شطر واحد بالقسم الثاني 

يبلغ التنافس أشده في الدورة الأخيرة من بطولة الهواة بقسميها الأول (اليوم (السبت) والثاني غدا (الأحد)، سواء على مستوى الصعود أو النزول. وتتميز بطولة هذا الموسم بتغيير نظام المنافسة، بعد إحداث القسم الممتاز، ما زاد في درجة التنافس بين الأندية من أجل احتلال المركزين الأولين في كل شطر للصعود إلى القسم الثاني للنخبة، ومن 2 إلى 9 للصعود إلى القسم الممتاز، فيما تتنافس أندية القسم الثاني على المراكز الخمسة الأولى من الأشطر الأربعة للصعود إلى القسم الأول.

نقطة تفصل بنجرير عن إنجاز تاريخي

يحتاج شباب بنجرير، المتصدر ب55 نقطة، إلى التعادل لحسم الصعود إلى القسم الثاني النخبة عن شطر الجنوب، وتحقيق إنجاز تاريخي طال انتظاره.

ويحل شباب بنجرير ضيفا على أولمبيك مراكش، العاشر ب 36  نقطة، والذي يحتاج إلى معجزة لضمان مركز ضمن الثمانية الأوائل للمشاركة في القسم الممتاز الموسم المقبل.

ويحتاج أولمبيك مراكش إلى الفوز، وانتظار هزيمة مولودية آسا أمام النادي السالمي الخامس ب41 نقطة، والذي ضمن رسميا خوض منافسات القسم الممتاز.

ونجح شباب بنجرير الذي يدربه حسن أوشريف، في فرض نفسه متصدرا لشطر الجنوب، منذ بداية مرحلة الإياب، مستفيدا من تجربته في المواسم السابقة.

ورغم أن مصيره ليس بيديه، يلعب المطارد المباشر شباب هوارة (53 نقطة) آخر الأوراق بقيادة مدربه الشاب امحند إذ القاضي، إذ يتعين عليه الفوز على ضيفه أمل سوق السبت، التاسع ب36 نقطة، الذي يخوض المباراة دون أي رهانات، وانتظار تعثر شباب بنجرير بمراكش.

وضمنت أندية نهضة الزمامرة والاتحاد البيضاوي وأولمبيك اليوسفية رسميا مشاركتها في القسم الممتاز، ويتوفر اتحاد ورزازات، على حظوظ وافرة للحاق بها.

نهضة سطات يحتاج إلى معجزة

استسلم نهضة سطات، الأخير ب25 نقطة، بدرجة كبيرة لمصيره بالنزول إلى القسم الثاني هواة، بعد تلقيه هزيمة قاسية في الدورة الماضية في ملعب الاتحاد البيضاوي.

وتبخرت حظوظ النهضة بشكل كبير في البقاء بالقسم الأول، إذ يتعين عليه الفوز على اتحاد ورزازات، وانتظار هزيمة أدرار سوس، الرابع عشر ب28 نقطة في ميدانه أمام اتحاد أزيلال، وهذا أمر مستبعد جدا، بما أن المباراة شكلية بالنسبة إلى فريق أزيلال، الذي ضمن البقاء بالقسم الأول، وخرج من سباق التأهـــل إلى القسم الممتاز.

أما أمل تزنيت، الخامس عشر ب27 نقطة، فإفلاته من النزول يتوقف على فوزه على الاتحاد البيضاوي، وهزيمة أدرار سوس.

مصير الاتحاد الإسلامي بين يديه

سيكون مصير الاتحاد الإسلامي الوجدي، المتصدر ب 48 نقطة، بين يديه، لحسم صعوده إلى القسم الثاني للنخبة عن شطر الشمال، وإحياء أمجاده بعد سنوات قضاها بأقسام الهواة.

ويحتاج الاتحاد الإسلامي إلى الفوز بأي حصة على ضيفه اتحاد تواركة، الذي اعتاد خلق المفاجأة في ميادين منافسيه.

ورغم أن نتيجة المباراة لا تهمه في شيء، إلا أن اتحاد تواركة، الذي يدربه محمد المجدوب، لن يكون لقمة سائغة بالنسبة إلى الفريق الوجدي، الذي عاش لحظات عصيبة في الفترة الماضية، بعد توقيف مدربه أحمد بلحيوان خمس سنوات بتهمة محاولة التلاعب بمباراة الفريق أمام شباب المحمدية.

ويتحين نجم الشباب البيضاوي، الثاني ب47 نقطة، وسطاد المغربي، الثالث ب46 نقطة، فرصة تعثر الاتحاد الإسلامي للانقضاض على المركز الأول.

ويستقبل نجم الشباب فتح الناظور، الخامس ب44 نقطة، في مباراة ملغومة، إذ أن الفريق الناظوري أظهر مناعة كبيرة، منذ تعاقده مع المدرب المخضرم محمد التيجيني، والذي يرفض أن يخرج خاوي الوفاض من الموسم، وبالتالي سيبحث عن انتزاع بطاقة مؤدية إلى القسم الممتاز من خلال احتلال مركز بين الثمانية الأوائل.

مرتيل والنادي القصري بدون آمال

يلعب نهضة مرتيل والنادي القصري الدورة الأخيرة دون أي أمل في تفادي النزول إلى القسم الثاني هواة.

ويحتل نهضة مرتيل المركز الأخير ب26 نقطة، فيما يحتل النادي القصري المركز قبل الأخير ب27 نقطة.

ويبتعد نهضة مرتيل عن صاحب المركز الرابع عشر شباب العرائش بخمس نقاط، فيما يتخلف النادي القصري بأربع نقاط، وهو فارق يستحيل تذويبه في مباراة واحدة.

إنجاز: عبد الإله المتقي

15 فريقا ضمنت الصعود إلى القسم الأول

ضمن 15 فريقا من القسم الثاني هواة صعودها إلى القسم الأول هواة، وستلعب مباريات شكلية نهاية هذا الأسبوع.

وينص نظام المنافسة هذا الموسم على صعود الخمسة الأوائل في الأشطر الأربعة للقسم الثاني هواة إلى القسم الأول هواة.

بطاقتان متبقيتان بالصحراء

حسمت ثلاثة فرق بشطر الصحراء صعودها، وفي مقدمتها  مولودية الداخلة المتصدر ب61 نقطة، ومطارده مولودية طرفاية (51 نقطة، وشباب طاطا (47 نقطة)، فيما يتناقس مستقبل المرسى الرابع ب44 نقطة، ونهضة طانطان الخامس ب42 نقطة، وأولمبيك العيون السادس ب14 نقطة على البطاقتين المتبقيتين.

وتبدو حظوظ مستقبل المرسى وافرة، إذ يستقبل واد سمارة في مباراة شكلية بالنسبة إلى الأخير الذي ضمن بقاءه بالقسم الثاني هواة، فيما يلعب نهضة طانطان مباراة سد حقيقية، إذ يواجه نجم طرفاية الذي يلعب مباراة مصيرية يحتاج فيها إلى الفوز لتفادي النزول إلى القسم الشرفي.

ويلعب أولمبيك العيون في ميدان مولودية الداخلة الذي حسم صعوده منذ سبع دورات.

ونزل أشبال التعاون رسميا إلى القسم الشرفي.

فرصة ذهبية لوداد صفرو

تتاح فرصة لوداد صفرو لحسم الصعود إلى القسم الأول عن شطر الشمال الشرقي، والالتحاق برجاء أرفود وطلبة تطوان ومولودية ميسور ونادي تولال التي حسمت صعودها مبكرا.

ويستقبل وداد صفرو، الخامس ب43 نقطة، الرجاء الحسيمي، الذي يلعب مباراة شكلية، بما أنه ضمن بقاءه، وليس له أي أمل في الصعود، إذ يحتل المركز العاشر ب35 نقطة.

وتتنافس أندية رجاء بنسودة وجمعية تازة والنجم الوجدي ولنصر الفاسي وأمل الحاجب ونادي الفنيدق على تفادي النزول إلى القسم الشرفي.

دورة شكلية بالجنوب

تجرى الدورة الأخيرة في شطر الجنوب دون أي رهانات، بعد التعرف على الفرق الخمسة الصاعدة إلى القسم الأول هواة، والفريقين النازلين إلى القسم الشرفي.

وصعدت أندية هلال تراست (65 نقطة) ونجاح سوس (55 نقطة) ورجاء أكادير (51 نقطة) ونجم أنزا (47 نقطة) واتفاق مراكش (46 نقطة)، فيما نزل اتحاد فتح إنزكان العريق والشبيبة السحيمية إلى القسم الشرفي.

ولعب الشبيبة السحيمية موسما واحدا ببطولة الهواة ليعود إلى القسم الشرفي بعصبة المحيط (دكالة عبدة سابقا).

اتحاد المحمدية واتحاد سلا في خطر

يقوم اتحاد المحمدية واتحاد سلا برحلتين محفوفتين بالمخاطر، في الدورة الأخيرة غدا (الأحد)، في سباق بحثهما عن البطاقتين المتبقيتين للصعود إلى القسم الأول هواة عن شطر الشمال الغربي، والالتحاق بجمعية المنصورية وحسنية ابن سليمان والنسمة السطاتية.

وتبدو مهمة اتحاد سلا، الرابع ب40 نقطة، أصعب، إذ يحل ضيفا على اتحاد النواصر، والذي يلعب مباراة مصيرية من أجل تفادي النزول إلى القسم الشرفي، وليس له خيار غير الفوز، وانتظار تعثر أحد الفرق الأربعة التكوين المهني ووفاء وداد وأولمبيك السهام واتحاد يعقوب المنصور.

أما اتحاد المحمدية، فمهمته سهلة أمام الثبات الرياضي الذي نزل رسميا إلى القسم الشرفي.

وضيع فريق المحمدية فرصة حسم الصعود مبكرا، لولا هزيمته في المباراتين السابقتين أمام أولمبيك السهام بهدفين لصفر وشباب الحي الحسني بثلاثة أهداف لاثنين، إذ يحل ضيفا على الثبات الرياضي.

نظام المنافسة الموسم المقبل

ستتشكل منافسات الهواة في الموسم المقبل من ثلاثة أقسام، هي القسم الممتاز والقسم الأول والقسم الثاني.

ويتكون القسم الممتاز من الفريقين النازلين من القسم الثاني للنخبة هذا الموسم، إضافة إلى سبعة فرق من كل شطر من الشطرين المشكلين للقسم الأول هواة، هي المحتلة للمراكز من 2 إلى 8، بما أن صاحبي المركزين الأولين في كل شطر سيصعدان إلى القسم الثاني للنخبة مباشرة.

ويتكون القسم الأول في الموسم المقبل من 32 فريقا ستتنافس في شطرين (شمال وجنوب).

والفرق ال 32 هي الفرق الخمسة المتصدرة في كل شطر من الأشطر الأربعة، ليكون المجموع هو 20 فريقا يضاف إليها 12 فريقا، هي المحتلة للمراكز من 9 إلى 14 من كل شطر من شطري القسم الأول هواة، ليصبح المجموعة 32 فريقا سيتم توزيعها على شطرين (شمال وجنوب)، علما أن الفرق المحتلة للمراكز من 2 إلى 8 في كلا الشطرين ستصعد إلى القسم الممتاز، وسينزل الفريقان المحتلان للمركزين 15 و16 إلى القسم الثاني هواة من كلا الشطرين أيضا.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق