fbpx
وطنية

“البام” يرفض توزيع التزكيات من طرف أمناء الجهات

انتهى اجتماع المكتب الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة، المنعقد مساء أول أمس (الأربعاء)، بضرورة تخصيص اللائحة الوطنية للنساء فقط.
وعلمت “الصباح” أن موضوع اللائحة الوطنية تطلب وقتا طويلا خلال مناقشته في اجتماع المكتب الوطني، وأغلب أعضاء المكتب عبروا عن ضرورة تخصيص كافة مقاعد اللائحة الوطنية  لفائدة النساء، على اعتبار أنها مكسب يجب الحفاظ عليه، لضمان ولوج

العنصر النسائي إلى قبة البرلمان.
ورغم بروز تيار داخل المكتب الوطني دافع عن إمكانية اعتماد لائحة وطنية مختلطة بين النساء والشباب، إلا أن أغلب المتدخلين رفضوا الطرح الذي اقترحته وزارة الداخلية، ضمن كافة الصيغ التي قدمتها للأحزاب بشأن مشروع القانون التنظيمي الخاص بانتخاب أعضاء مجلس النواب.     
وشدد بعض المتدخلين على أن اللائحة الوطنية مكسب للنساء، ووسيلة إستراتيجية لتعزيز المشاركة السياسية للنساء معتمدة على على الصعيدين الوطني والدولي.  وأوصى متدخلون بضرورة إيجاد الصيغ المناسبة لضمان مشاركة الشباب بشكل وازن، علما أن إشراكهم ضمن اللائحة الوطنية، إلى جانب النساء، لن يمكنهم إلا من الفوز بمقعد واحد على أبعد تقدير.  كما شدد أعضاء من المكتب الوطني للبام على ضرورة اعتماد معايير مضبوطة لترشيح الشباب، وإعطاء الأولوية للكفاءات.
وفي هذا الصدد، استغرق النقاش داخل المكتب الوطني وقتا طويلا حول موضوع التزكيات، إذ تقرر ألا تسند إلى الجهات، تفاديا للحروب الهامشية.
واستحضر متدخلون الحروب التي انطلقت في بعض الجهات، بسبب بدء الترويج لبعض الأسماء، التي قيل إنها حصلت على التزكية للترشح باسم “البام” في انتخابات 25 نونبر المقبل.
وأكدت مصادر عليمة، ل”الصباح”، أنه رغم تولي اللجنة الوطنية للانتخابات بتعاون مع أعضاء المكتب الوطني، موضوع التزكيات، إلا أن بلورة الحيثيات ستتم على صعيد الجهات.
ويتشبث حزب الأصالة والمعاصرة باعتماد عتبة 6 في المائة، إلا أنه في المقابل، يرفض رفضا قاطعا التصويت بالنيابة بالنسبة إلى أفراد الجالية المغربية المقيمين في الخارج، ويعتبر المقترح مدخلا “للعب في الانتخابات المقبلة”.    

 

نادية البوكيلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى