fbpx
خاص

الجامعة الدولية لأكادير وجهة الطلبة الأفارقة

اعتمدت النظام التعليمي الكندي بديلا للفرنسي وتراهن على التجديد والابتكار لتحسين الجودة تستوقفك وأنت بمدخل أكادير الشرقي، بنايات ليست كباقي البنايات، أُنْبتَتْ وسط أشجار غير الأشجار المألوفة، لتجد نفسك إجباريا، متوقفا عند مدارة القطب العلمي للمدينة، وأنت بجانب السور الذي يحيط تلك البنايات، فتكشف لك الهوية البصرية بأنك أمام الجامعةأكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى