fbpx
اذاعة وتلفزيون

الرعب والكوميديا على “دوزيم”

 سلسلة حول صراع عائلتين من الجن والإنس تعيد بكر إلى الواجهة 

قال الممثل المغربي طارق بخاري، إن حضوره الرمضاني سيكون مميزا هذه السنة، فبعدما تألق بدوره في مسلسل «وعدي»، سيطل على جمهوره من خلال دور جديد في سلسلة مازال يصور مشاهدها.

وأوضح بخاري، في حديثه مع «الصباح»، أن السلسلة الجديدة من توقيع المخرج أكتاروس، من المنتظر أن تعرض على القناة الثانية «دوزيم» خلال رمضان، آملا أن تحظى بالنجاح وأن تكون في مستوى تطلعات الجمهور. وأضاف بخاري أن السلسلة، التي تحمل عنوان «ساكن ومسكون»، تجمع ثلاثة أجيال من الممثلين، مؤكدا أنه من خلالها سيعود الممثل نور الدين بكر، بعد غياب طويل، إلى الساحة الفنية. «يعد بكر من الممثلين الذين تركوا بصمتهم في الساحة الفنية، كما أبدعوا في أعمال كثيرة، وعودته إلى الأضواء من خلال السلسلة الجديدة، قيمة مضافة»، حسب ما جاء على لسان بخاري. كما يشارك في السلسلة التي تعول عليها القناة الثانية «دوزيم»، لرفع نسب مشاهدتها خلال رمضان، صفاء حبيركو، بطلة مسلسل «وعدي»، وبشرى أهريش، ورجاء لطيفين «وهي أسماء تمثل ثلاثة أجيال من الممثلين، يشاركون تجاربهم وخبرتهم مع بعضهم البعض، من أجل الخروج بعمل مميز»، على حد تعبيره.

وعن تفاصيل السلسلة التي تتكون من 30 حلقة، قال بخاري إنها تجمع بين الرعب والكوميديا، مشيرا إلى أن أحداثها تدور حول عائلة المختار، وهي عائلة فقيرة، تكتشف أنها ورثت فيلا كبيرة، لكنها مهجورة، وهو الأمر الذي سيقلب حياتها رأسا على عقب.

 وتابع بخاري أن العائلة ستنتقل للعيش في الفيلا، قبل أن تفاجأ بعائلة من الجن «تسكن» المكان، فتدخل عائلة المختار في صراع معها من أجل طردها من الفيلا، وذلك في قالب فكاهي «تحاول عائلتا الإنس والجن، التعايش مع بعضهما، قبل أن تقع أحداث جديدة، إذ سيكون المشاهد على موعد مع مفاجآت كثيرة»، على حد تعبيره.

وعن اشتغاله مع المخرج أكتاروس، قال البخاري إنه سعيد بذلك، سيما أن أفكارهما متقاربة، مؤكدا أن الممثل يلمس مهنية أكتاروس، علما أنه يترك مساحة من الحرية  للذين يشتغلون رفقته تساعدهم على الإبداع والظهور بشكل مميز.

إلى ذلك، عرفت الشخصية التي جسدها طارق بخاري، في مسلسل «وعدي» في جزيه الأول والثاني، نجاحا كبيرا. كما تألق في سلسلة «كايرو بلانكا»، وهي السلسلة التي تدور أحداثها حول قصة رجل توفي وترك أبناء أنجبهم من زوجتين، الأولى مغربية والثانية مصرية، والذين سيكتشفون الأمر بعد وفاته أثناء تقسيم الإرث. ويجسد بخاري، في السلسلة التي تتكون من أربع حلقات، دور الابن، المقيم بإسبانيا والمتزوج من امرأة تكبره سنا، أما أمال الأطرش فتتقمص دور أخته المقيمة بكندا، والتي تسافر رفقته إلى مصر للقاء إخوتهم.

إ.ر

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق