fbpx
أســــــرة

“الملفوف” يمنع فقر الدم

تلعب الفيتامينات دورا مهما في بناء جسم الطفل وتقويته وتعزيز مناعته. من أجل ذلك، يشدد اختصاصيو  التغذية على أهمية تناول الأغذية التي تحتوي عليها. ومن بين أهم  الفيتامينات التي يحتاجها جسم الطفل، “أ”، إذ أنه يساعد على نمو الأسنان والعظام وصحة الجلد وتقوية النظر والغدد التي تفرز العصارات الهضمية، كما يقوي نظام المناعة لدى الأطفال ويقاوم الالتهابات. ويوجد هذا الفيتامين، كما يؤكد الاختصاصيون، في الجزر والمشمش واللفت والسبانخ، بالإضافة إلى الملفوف والبيض والكبد والذرة والطماطم.
كما يحتاج الطفل لتحسين جهازه العصبي، وزيادة نسبة ذكائه، إلى فيتامين (ب)، علما أن هذا النوع من الفيتامينات يعمل على إنتاج الطاقة اللازمة لعمل مخ الطفل، وينشط الدورة الدموية، ويمنع حدوث فقر الدم من خلال تكوين خلايا دم جديدة، ويؤدي لزيادة التركيز والصفاء الذهني، وغالبا ما يوجد في الفاصوليا والعدس والفاصوليا الخضراء والملفوف، والكبد واللحوم والسردين والبيض والأفوكادو والألبان والموز والخرشوف.
وفي سياق متصل، يحتوي الملفوف على العديد من المركبات المقاومة للسرطان، إذ كشفت دراسات كثيرة أن تناول الملفوف والخضار المشابهة من العائلة نفسها، يخفض خطر الإصابة بسرطان المثانة وسرطان القولون والمستقيم وسرطان المعدة والرئة والبروستات والبنكرياس.
كما يساعد الملفوف، حسب الدراسات العلمية، على تخفيض نسبة الكولسترول، إذ أن إضافة الملفوف إلى مشروب يحتوي على الفواكه وبعض الخضروات الأخرى واستهلاكه لأسابيع يخفض نسبة الكولسترول.
ورغم فوائد الملفوف الكثيرة، ينصح الاختصاصيون مرضى السكري بعدم استهلاكه، إذ أنه يخفض من سكر الدم، كما أنه يمكن أن يتعارض مع القدرة على التحكم في سكر الدم أثناء العمليات الجراحية، لذلك يجب التوقف عن استعماله قبل أسبوعين على الأقل من مواعيد العمليات الجراحية.
إ. ر
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق