fbpx
أســــــرة

نظافة الأعضاء التناسلية تحمي من القمل

ضرورة غسل وتمشيط الشعر الزائد قبل إزالته

قالت سناء المنجد، اختصاصية في الأمراض الجلدية، إن التخلص من قمل العانة، يتوقف على إزالة الشعر الزائد من المناطق الحساسة، مشيرة إلى أن عدم الاهتمام بنظافة تلك المنطقة يمكن أن يكون السبب في ظهور القمل، سيما بالنسبة إلى المراهقين.

وكشفت المنجد أنه من بين أعراض تكاثر القمل في العانة، الإحساس بالحكة في الأعضاء التناسلية، ووجود حشرة يمكن رؤيتها بالعين المجردة، علما أن هذا النوع من القمل قد ينتشر في باقي شعر الجسم، ويسبب عدوى بكتيرية، بالإضافة إلى تلون الجلد بالأزرق، نتيجة تغذية الحشرة على الجلد.

ويعتبر الاختصاصيون أن الطريقة الوحيدة للتشخيص، هي رؤية الحشرة في شعر الأعضاء التناسلية، إذ يمكن رؤيتها بالعين المجردة، وهي الحشرة ذاتها التي قد نجدها في شعر الرأس والرجل والشارب واللحية ورموش العين والحواجب، وهي من الحشرات الطفيلية التي تصيب غالبا الأعضاء التناسلية، وتشبه سرطان البحر وتتطور عبر ثلاث مراحل، وهي البيض والحورية والحشرة البالغة.

وبالنسبة إلى طرق الوقاية من القمل في العانة، حسب تأكيد الاختصاصيين، فيتطلب الأمر الاهتمام بنظافة الأعضاء التناسلية، وعدم استخدام أدوات الآخرين خاصة الفوط والملابس، إلى جانب الاغتسال الجيد بعد الاتصال الجنسي، مشيرين إلى أنه يمكن اكتشاف القمل في العانة، على شكل بقع بنية أو رمادية أو مصفرة ملتصقة بالجلد أو بالشعر بقوة.

ويشدد الاختصاصيون، قبل إزالة الشعر الزائد في منطقة العانة، للتخلص من القمل، على غسله جيدا بالشامبو أو الغسول وتمشيطه، وهو الأمر الذي يضمن سقوط القمل أو البيض حتى لا يعود مرة أخرى، عند نمو شعر العانة.

ومن بين النصائح الذي يقدمها الاختصاصيون للتخلص من قمل العانة، تجنب الملابس التي كان يرتديها الشخص خلال اكتشاف القمل، بالإضافة إلى الحرص الدائم على النظافة.

إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى