fbpx
حوادث

تفكيك عصابة للسرقة بإنزكان

11 1 4

الأمن حجز شاحنة وأربع دراجات نارية  وسيوفا وسواطير وسكاكين

 

مثل السبت الماضي، المجموعة الثانية من عصابة متخصصة في السرقات الموصوفة المقرونة بالعنف، تتكون من أربعة أشخاص، أمام الوكيل العام لاستئنافية أكادير في حالة اعتقال. وتم اعتقال المتهمين الأربعة بعد أن أحالت الشرطة القضائية نفسها ثلاثة من شركائهم على القضاء.

وتمكنت الشرطة القضائية  بمنطقة أمن إنزكان مآزرة بالأمن العمومي وفرقة الدراجين، مساء الأربعاء الماضي، من تفكيك ما تبقى من العصابة، المكونة من عشرة أفراد، جلهم من ذوي السوابق القضائية، إذ نجحت في إيقاف سبعة منهم ومازال البحث جاريا عن باقي المتورطين.

ووجهت للمتهمين تهم ثقيلة وهي تكوين عصابة إجرامية والسرقات الموصوفة بالعنف، تحت التهديد بالسلاح الأبيض واعتراض سبيل المارة وسلبهم ممتلكاتهم تحت التهديد. وعرضت الشرطة القضائية على النيابة العامة مختلف المحجوزات التي تمت مصادرتها بحوزة المتهمين. وتتمثل المحجوزات في أربع دراجات نارية وخامسة ثلاثية العجلات (تريبورطور) وشاحنة وعدد من الأسلحة البيضاء مختلفة الأحجام، كالسكاكين والسيوف والسواطير التي كانوا يستعملونها في عملياتهم الإجرامية بأكادير الكبير، إضافة إلى هواتف ومبالغ مالية وبعض من متحصلات مختلف العمليات التي كانوا ينفذونها بمدن أكادير الكبير.

وجرى إيقاف المتهمين الأربعة التي تتراوح أعمارهم ما بين 30 و35 سنة، ويتحدرون  من تراست والجرف والدشيرة والقليعة، إثر عملية مداهمة لمنزل بإنزكان، اتخذه أفراد العصابة سكنا لهم، شارك فيها عدد كبير من رجال الأمن بإنزكان، بعد أن طوقوا المنزل بالحراسة. وجاء ذلك نتيجة التحريات والأبحاث التي باشرتها الشرطة القضائية مع الموقوفين الثلاثة السابقين، إذ تم تحديد هويات باقي الأشخاص الفارّين، قبل أن يتأتى إيقافهم داخل سكنهم، إثر عملية مراقبة وترصد شاركت فيها تعزيزات أمنية مكثفة من مختلف التخصصات.

ويتكون الفيلق الثاني للعصابة المعتقلة بحي بوزكار بالمحاذاة مع وادي سوس، من أربعة عناصر، كانت كلها موضوع مجموعة من مذكرات بحث وطنية. وثلاثة منهم من ذوي السوابق قضوا مددا مختلقة داخل السجن، وهم (م-ي) 25 سنة و(ع-ص)، 26 سنة و(م- ا)، 30 سنة من العمر و(م-م) 33 سنة. وكانوا ينشطون بإكادير وتيكوين وإنزكان والدشيرة وبنسركاو  وآيت ملول والمزار والقليعة وبيوكرة وسيدي بيبي، وهم على متن الدراجات النارية. وعلمت»الصباح»بأن حوالي عشرين ضحية تعرفوا على أفارد العصابة الإجرامية أثناء عرضهم عليهم.

وأقر المتهمون أثناء الاستماع إليهم بالمنسوب إليهم، واعترفوا بعدد من العمليات التي نفذوها بمختلف مناطق أكادير الكبير.وأوقفت مصالح الأمن بالمدينة قبل اعتقال المجموعة الرباعية، ثلاثة أشخاص آخرين ينتمون إلى العصابة. وتم اعتقالهم في حالة تلبس، وهم بصدد شحن عدد من الدراجات النارية المتحصلة من السرقات على متن شاحنة. وتبين من الأبحاث أن هؤلاء يقومون بسرقة الدراجات النارية ويعمدون إلى تزوير وثائقها، وذلك لتصريفها بإحدى مدن جنوب المملكة. واعترفوا بأن عنصرا من أفراد العصابة كان بصدد انتظار الشحنة.

محمد إبراهمي (أكادير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى