fbpx
حوادث

سلاليون يتهمون “شيخا” بالسطو على عقارهم

TANGERخاض عشرات من سكان قرية «الرمان»، التابعة لجماعة ملوسة بإقليم فحص أنجرة، زوال الخميس الماضي، وقفة احتجاجية أمام المحكمة الابتدائية بطنجة، للمطالبة بمتابعة شيخ قروي بالجماعة نفسها من أجل قضايا تتعلق بالتزوير وتضليل العدالة، وإجراء تحقيق حول ظروف وملابسات تحفيظه لأراض سلالية ورثوها أبا عن جد.

المحتجون، الذين نزحوا صوب المحكمة رجالا ونساء وأطفالا، عبروا من خلال شعارات قوية عن تضامنهم ومساندتهم لخمسة أشخاص من القرية نفسها، الذين يتابعون من أجل تهم تتعلق بتحقير مقرر قضائي وإهانة موظفين عموميين، معتبرين أن التهمة «ملفقة» والمتابعة ترهيب لرجال المنطقة وتهدف إلى إخراسهم، واصفين إياها بـ «التعسفية والكيدية»، مهددين في الوقت نفسه بالتصعيد أكثر .

وذكر أحد المحتجين، أن سكان المنطقة، خاصة قريتي الرمان وتافوغالت، يعيشون منذ سنوات صراعا مع المسمى (س.خ)، وهو شيخ قروي تابع لقيادة ملوسة، الذي يسعى جاهدا للاستيلاء على أراض سلالية بالقريتين تقدر مساحتها بـ 40 هكتارا، بعد أن تمكن من تزوير عقود زعم أنها ملك لجده، وتحايل بواسطتها على العدالة، التي أصدرت أخيرا قرارات الإفراغ ضد سكان يتوفرون على رسوم عدلية مسجلة. وقال المصدر لـ «الصباح» إن الأراضي المتنازع عليها والمسماة بـ»المجابح» سلمت لناظر أحباس طنجة بموجب حكم قضائي، وسجلت في اسم حبس مسجدي الرمان وتافوغالت، وذلك حسب ما جاء في الجريدة الرسمية، كما أن مصنع «رونو نيسان» أخذ جزءا منها بموجب عقد استغلال مؤقت، بالإضافة إلى أن الجماعة السلالية لقرية الرمان وضعت مطلبا لتحفيظها تحت رقم 14299، ومع ذلك، يقول المصدر، مازال «الشيخ» يزعم أن هذه الأرضي ملك له، ولجأ إلى التحايل على العدالة بواسطة عقود مزورة لاستصدار أحكام قضائية».

وكان المئات من سكان القريتين، المتاخمتين لمصنع السيارات «رونو نيسان»، تضامنوا مع أرملة وشقيقها صدر في حقهما حكم بإفراغ مسكن بني على أرض سلالية منذ 1976، ومنعوا منفذا قضائيا ورجال الدرك الملكي من تنفيذ الحكم، وهو ما اعتبرته النيابة العامة تحقيرا لحكم صادر باسم صاحب الجلالة وإهانة لموظفين عموميين، وأصدرت قرارا بمتابعة خمسة أشخاص كانوا في واجهة هذه الحركة الاحتجاجية.

المختار الرمشي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى