fbpx
وطنية

تقرير: المغرب يواجه تحديات البطالة والفقر

وضع تقرير أمريكي المغرب في الرتبة 48 من أصل 80 دولة شملتها دراسة أجرتها مجلة أمريكية، ضمن أفضل بلدان العالم التي تحترم معايير صارمة.
وأوضح التقرير أن المغرب، ورغم التقدم المسجل في أداء اقتصاده، إلا أنه ما زال يواجه العديد من الصعوبات والمشاكل، أجملها في تفاقم البطالة واستمرار ارتفاع مؤشرات الفقر والأمية.
وأفاد التقرير، الذي اعتمد على دراسة أجريت على عينة مكونة من 21 ألف شخص بـ 36 بلدا، أن المغرب حصل على تقييم عال في معايير “الحركية” (الرتبة 14) و”التراث التاريخي” (الرتبة 16)، والمغامرة (الرتبة 24).
فيما احتل ترتيبا ضعيفا في معايير بمستوى المواطنة التي احتل فيها الرتبة 72، ومؤشر الأعمال الذي احتل فيه الرتبة 63، فيما تموقع في الرتبة 56 في مؤشر مستوى العيش، والرتبة 41 في التأثير الثقافي. وأشارت المجلة الأمريكية على موقعها الالكتروني، إلى أن المغرب اختار منذ ثمانينات القرن الماضي، نهج الإصلاحات الاقتصادية، وخوصصة عدد من القطاعات، كما يتميز اقتصاده بالانفتاح والتنوع، مبرزة أن قطاعات أساسية من قبيل الفلاحة والطيران والفوسفاط والنسيج تشكل قوة اقتصاده، مشيرة إلى أن قطاعات السياحة والاتصالات ما زالت تكتسب مزيدا من الأهمية.
ب.ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى