fbpx
اذاعة وتلفزيون

“الأولى” تحاسب التيجيني

فرضت شروطا للتراجع عن قرار توقيف “ضيف الأولى” وإضافات جديدة سيعرفها البرنامج

علمت «الصباح» أن اجتماعا، عقد الأربعاء الماضي، جمع بعض مسؤولي قناة «الأولى»، ومحمد التيجيني، معد ومقدم برنامج «ضيف الأولى»، الذي أوقفت القناة، في خطوة مفاجئة، تصويره وعرضه.

وأوضحت المصادر أنه خلال الاجتماع، أكد التيجيني أنه فوجئ بقرار «تأجيل تصوير البرنامج»، مشيرة إلى أن المسؤولين وضعوا أمامه بعض الشروط من أجل استئناف عرض «ضيف الأولى» وبثته على القناة، والتراجع عن قرارهم بتوقيفه.

 وكشفت  المصادر ذاتها، أنه خلال الاجتماع ذاته، أعطى مسؤولو القناة، الضوء الأخضر للتيجيني من أجل العودة إلى تصوير حلقات جديدة من برنامج «ضيف الأولى»، بعدما نجحوا  في تجاوز  المشاكل التي كانت السبب في اتخاذ القرار  السابق.

وقال التيجيني، إنه بعد تجاوز «سوء الفهم» الحاصل، سيستأنف تصوير حلقات برنامجه الحواري السياسي، إذ اتفق خلال الاجتماع ذاته، الذي يعقد بشكل شهري، على حد تعبيره، تصوير حلقة جديدة في  21 مارس الجاري، مؤكدا أنه فوجئ بإلغاء الحلقة بعد  إعلانها، والتي تمت برمجتها لمناسبة اليوم العالمي للمرأة مع عائشة الشنا.

 وأوضح التيجيني  في حديثه مع «الصباح»، أن الشنا، اعتذرت عن حضور البرنامج في التاريخ  الجديد المحدد  لتصوير الحلقة، نظرا لالتزاماتها، وهو الأمر الذي دفع فريق الإعداد إلى تأجيل استضافتها إلى 4 أبريل المقبل، دون الحسم في ضيف الحلقة المقبلة من «ضيف الأولى».

وأضاف المتحدث ذاته، أن إضافات جديدة سيعرفها  البرنامج، من بينها، حسب ما أكده التيجيني،  محاورته  ضيوف البرنامج، بمساعدة صحافية من مديرية الأخبار، مشيرا إلى أن هذه النقطة  كانت مبرمجة خلال الحلقة التي تم تأجيل تصويرها.

إلى ذلك، قال التيجيني في تصريحات سابقة إن مسؤولي القناة اتصلوا به الجمعة  الماضي، وأعطوا تعليماتهم له «بتأجيل» تصوير البرنامج، علما أن الحلقة التي كان يعد لها، كان سيستضيف فيها عائشة النشا.

وأكد التيجيني أن البرنامج يتعرض لضغوطات كثيرة من قبل جهات سياسية معينة، مسترسلا أن مسؤولي القناة يعانون الشيء ذاته بسبب البرنامج، وهو الأمر الذي دفعهم، ربما، إلى اتخاذ قرار «تأجيل تصوير الحلقات».

يشار إلى أن الهياة  العليا للسمعي والبصري (الهاكا)، أصدرت، أخيرا، إنذارا لمقدم «ضيف الأولى»، ذلك لأنها رأت أنه لم يلتزم الحياد، خلال استضافته لإلياس العماري، أمين عام حزب الأصالة والمعاصرة.

وقالت الهاكا، إنها لاحظت تجاوزات تتعارض مع شروط النزاهة والموضوعية التي قام بها مقدم برنامج «ضيف الأولى»، مشيرة إلى أنه في حلقة 26 من يوليوز الماضي، ذهب مقدم البرنامج إلى إطلاق مجموعة من التعليقات التي هاجم من خلالها رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران.

إيمان رضيف

تعليق: محمد تيجيني (خاص)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى