fbpx
الأولى

الرشوة تسقط أمنيين بمطار الرباط

أحالت مفوضية الشرطة بمطار الرباط سلا التابعة للمنطقة الأمنية الإقليمية بسلا، أول أمس (الأربعاء) مفتشين للشرطة على الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالبيضاء، رفقة جزائري وتونسي، بعدما أنجزت لهم محاضر الإيقاف والحجز والتفتيش، لاستكمال الأبحاث معهم، في تهم محاولة تمرير أشياء محظورة والإرشاء.

وأورد مصدر مطلع أن مسؤولا أمنيا بالمفوضية أثار انتباهه تجاوز المواطنين الأجنبيين لنقط المراقبة، رغم حملهما كميات مهمة من السجائر المهربة، وأثناء وصولهما إلى مرحلة الشحن بالطائرة التابعة لشركة الخطوط الجوية الفرنسية التي كانت تتأهب للإقلاع نحو مطار شارل دوغول الدولي بباريس، داهمت العناصر الأمنية تحت إشراف المسؤول حقائب المسافرين، وحجزت الكميات المهربة المقدرة بـ 3000 علبة.

واستنادا إلى المصدر ذاته، تبين من خلال المعاينة الأولية أن المفتشين تغاضيا عن المهام الحساسة المنوطة بهما في عمليات التفتيش باستعمال جهاز «السكانير»، وبعد إشعار مسؤولين بولاية أمن الرباط والمديرية العامة للأمن الوطني، تكونت قناعة قوية لدى المسؤولين بوجود شبهات قوية في تلقيهما عمولات مقابل السماح بمرور الممنوعات، وفي خرق سافر للقوانين الجاري بها العمل.

وحسب ما استقته «الصباح» من معطيات متطابقة أقر التونسي أن رجلي الأمن على علم بتهريب السجائر، ولمح إلى تعاملات مشبوهة، ما دفع رئيس أمن المطار إلى اتخاذ إجراءات قانونية وإشعار الضابطة القضائية الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، بإحالة المشتبه فيهم الأربعة على المكتب الوطني لمكافحة جرائم المخدرات التابع للفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالبيضاء، لمواصلة الأبحاث التمهيدية معهم في تهم محاولة تمرير أشياء محظورة والإرشاء والارتشاء.

وفي سياق متصل، أنكر المفتشان الاتهامات المنسوبة إليهما فور حضور المسؤولين الأمنيين وإنجاز محاضر الإيقاف والحجز والتفتيش، وتلقيهما رشاوي أو هبات من قبل المسافرين للسماح بتمرير أشياء محظورة، وتجاهلا كيفية وصولها إلى منطقة الشحن. وينتظر أن تحيل الفرقة الوطنية على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، الموقوفين اليوم (الجمعة) في حال الانتهاء من الأبحاث التمهيدية قصد استنطاقهم في التهم المنسوبة إليهم.

عبد الحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق