fbpx
حوادث

مختصرات

اتهام دركي بالشطط

يشتكي العديد من سكان جماعات إروهالن وعين تزتونت وأفلايسن، بإقليم شيشاوة، من التصرفات اللامسؤولة للدركي «ح » يعمل بالمركز الترابي بتمزكدوين.  وأكد العديد من المتضررين، أن المواطنين باتوا يسألون عن وجود الدركي بالمركز المذكور ، قبل ولوجه، لأنه  يتعامل بسلطوية وبطريقة مستفزة مع المواطنين، جعلت بعضهم يتراجع عن قضاء أغراضه إلى حين التأكد من أنه في فترة إجازة أو في مهمة خارج التراب الإداري.

واستغرب العديد منهم لما اسموه «السكوت غير المفهوم» لقائد المركز الذي كان شاهدا أكثر من مرة على تصرفات الدركي اللامسؤولة تجاه المواطنين، والتي تتسم بالقمع والحط من الكرامة، في الوقت الذي عمر هذا الأخير لأكثر من 12 سنة بالمنطقة دون ترحيله، الشيء الذي يطرح معه أكثر من علامة استفهام في ظل تبجحه، أن جهات عليا تحميه ولا يعترف بأي مسؤول إقليمي أو جهوي في سلك الدرك الملكي.

وأشار المتضررون إلى تفشي ظاهرة النقل السري وعلاقات أصحابه المشبوهة ببعض رجال الدرك، واتخاذ جبال إروهالن وعين تزتونت من قبل تجار المخدرات منطقة لترويج سمومهم، علما أن العديد من الاعتقالات نفذتها شرطة إمنتانوت بالمنطقة، وخير دليل الحصة الهزيلة المسجلة من قبل عناصر دركية تمزكدوين، فيما يخص عدد الموقوفين، بالإضافة إلى اتخاذ الأشخاص المبحوث عنه جبال أسراتو وإروهالن منطقة للابتعاد، عن أعين الأجهزة الأمنية خصوصا الصادرة في حقهم مذكرات بحث وطنية من قبل شرطة امنتانوت.

محمد السريدي (شيشاوة)

الحبس لرئيس جماعة بتازة

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية فاس (قسم جرائم الأموال)، «ع. ك» رئيس للجماعة القروية كلدمان بتازة، بالحبس موقوف التنفيذ ل3 أشهر وألفي درهم غرامة نافذة بجنحة «تبديد أموال عامة» بعد إعادة تكييف متابعته، بموجب الحكم الصادر أخيرا في عاشر جلسة منذ إدراجه أمامها قبل سنة بعد انتهاء التحقيق التفصيلي.

وبرأته من تهم «اختلاس وتبديد أموال وأخذ فائدة غير مشروعة والرشوة وإحداث تجزئة دون الحصول على إذن وبيع بقع في تجزئة لم يؤذن في إحداثها والتزوير في وثائق تصدرها إدارة عامة واستعمالها واستعمال أوراق تجارية وعرفية مزورة»، مع إرجاع مبلغ الكفالة التي أودعها في صندوق المحكمة للإفراج عنه، بعد استخلاص الغرامة والصائر.

وقضت في الملف نفسه ببراءة 5 متهمين آخرين من تهم «المشاركة في تبديد أموال عامة وأخذ فائدة غير مشروعة وتزوير وثائق عرفية وتجارية واستعمالها»، مع إرجاع مبالغ الكفالات لكل واحد منهم، بموجب الحكم الصادر بعد مناقشة الملف أخيرا والاستماع إلى المتهمين الستة والشهود الحاضرين، دون الشهود المتخلفين المغرمين ب1200 درهم.

وتوبع الرئيس الذي أقيل و10 أعضاء من قبل وزارة الداخلية، بناء على شكاية اتهمته ومن معه، بارتكاب خروقات واختلالات في ميزانية الجماعة الواقعة بدائرة تازة، وتضخيم ميزانية الوقود والزيوت وقطع الغيار ووجود فواتير لا تتطابق والواقع.

ح . أ (فاس)

إدانة متهم بإخفاء المسروق بمكناس

أدانت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بمكناس، أخيرا، المتهم(ع.م) بثلاثة أشهر حبسا نافذا، وغرامة مالية نافذة قدرها ألف درهم، بعد مؤاخذته من أجل جنحة إخفاء شيء متحصل عليه من جنحة، مع الصائر والإجبار في الأدنى.

وتفجرت القضية، استنادا إلى مصدر»الصباح»، عندما توصلت عناصر الدرك الملكي بمكناس بمكالمة هاتفية من شخص لم يرغب في الإفصاح عن هويته، مفادها أن المسمى (ع.م) يحوز كمية كبيرة من الدقيق مجهولة المصدر، وذلك داخل منزله الكائن بالقرب من الطريق الوطنية رقم 4 الرابطة بين فاس والقنيطرة.

وبانتقال عناصر الدرك إلى المكان عينه ومقابلة المعني بالأمر واستفساره عن مضمن المكالمة الهاتفية، أجاب أنه يتوفر بالفعل على مجموعة من أكياس الدقيق، التي اشتراها بمبلغ 80 ألف درهم من سائق شاحنة من الحجم الكبير، مفيدا أنه يجهل رقمها ونوعها واسم سائقها. وأسفرت عملية التفتيش التي خضع لها مرآب منزله عن العثور على عدد كبير من أكياس الدقيق، عبارة عن 903 أكياس وزن كل واحدة منها (25 كيلوغراما) و 334 كيسا وزن كل واحدة منها (10 كيلوغرامات) في اسم مطاحن (م.ك)، الكائن مقرها بالعرائش.

خليل المنوني (مكناس)

أمن فاس يطيح بمروجي المخدرات

أحالت العناصر الولائية للشرطة القضائية بفاس، على النيابة العامة بابتدائية المدينة، شابا له سوابق قضائية، بتهمة ترويج المشروبات الكحولية المهربة والنبيذ الأحمر بدون رخصة، بعد اعتقاله إثر مداهمة منزله بحي باب الفتوح، وحجز عشرات القنينات من تلك المواد المحظورة لديه.

ويأتي ذلك بعدما أحالت المصالح نفسها على النيابة العامة ذاتها، شخصين لهما عدة سوابق، بتهم «مسك المخدرات وتسهيل استعمالها على الغير»، بعد اعتقالهما من قبل مصالح الأمن بالمنطقة الأولى بالبطحاء، في عمليتين منفصلتين في إطار التدخلات الأمنية لمحاربة الجريمة بمختلف أنواعها. وتمكن أمن هذه المنطقة في إطار محاربته ظاهرة الاتجار في المخدرات، من حجز كمية مهمة منها أثناء مداهمة وكر بحي سيدي بوجيدة يستغله صاحبه ذو سوابق وقضى عقوبات حبسية مختلفة، لتخزين مختلف أنواعها وترويجها على زبنائه من المدمنين عليها الذين يفدون على الوكر من مختلف الأحياء المجاورة. وشارك فريق الأبحاث والتدخلات في هذه المداهمة التي تمت بعد جمع المعطيات الأولية وتحديد مكان الوكر بدقة متناهية، ومكنت من حجز 3 كيلوغرامات و750 غراما من مخدر الكيف الممزوج بمادة «الطابة» وكيلوغرام واحد من سنابل الكيف و700 غرام من زريعة القنب الهندي و350 غراما من مخدر الشيرا.

ح . أ (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى