fbpx
الرياضة

البهجة: ضربة الجزاء بعثرت أوراقنا

فرتوت قال إن الفوز على الكوكب غال وسيحرر لاعبيه

تمكن شباب الريف الحسيمي لكرة القدم من تحقيق أول فوز بقيادة المدرب يوسف فرتوت على حساب ضيفه الكوكب المراكشي، بهدف لصفر، أول أمس (الأحد)، ضمن الدورة 18 من البطولة الوطنية. وأحرز عبد الصمد المباركي الهدف الوحيد في المباراة التي قادها الحكم كريم صبري، من ضربة جزاء في الدقيقة 75 من المباراة.

وتابع المواجهة جمهور قليل لم يتجاوز 500 متفرج، منهم 150 مشجعا للكوكب المراكشي.

وفرضت الإصابة التي تعرض لها اللاعب زكرياء الهلالي في كتفه على شباب الحسيمة إجراء تغيير اضطراري، ما جعل الفريق الضيف يتحكم في وسط الميدان.

وصرح أحمد البهجة، مدرب الكوكب المراكشي، أن المباراة كانت قوية وصعبة بالنسبة إلى الطرفين، باعتبار وضعيتهما في الترتيب العام، مضيفا أن فريقه جاء إلى الحسيمة لكسب نقاط المباراة، قبل أن تبعثر ضربة الجزاء التي أعلنها حكم المباراة أوراقه.

 وأكد البهجة أنه يحاول إعادة الثقة للاعبيه، وأن عليهم نسيان هذه الهزيمة والتفكير في المباراة المقبلة أمام الجيش الملكي، معتبرا المركز الذي يحتله الفريق يؤثر على نفسية اللاعبين.

من جهته، أكد يوسف فرتوت، مدرب شباب الحسيمة، أن المباراة عرفت شوطين متباينين، الأول كان لفائدة فريقه الذي تحكم في مجرياته، وهذا ما اشتغل عليه في الحصص التدريبية، مضيفا أنه كان يدرك أن الكوكب المراكشي سيمارس ضغطا بستة لاعبين، وأنه لم يكن له إلا خيار واحد هو امتلاك الكرة.

وأضاف فرتوت أن الجولة الثانية، كانت مغايرة خاصة بعد الإصابة التي تعرض لها زكرياء الهلالي، ما فرض عليه تغييره بأشرف الإدريسي الذي لم يقدم ما كان منتظرا منه في وسط الميدان، بسبب إيقاع المباراة المرتفع، ما اضطره إلى استبداله بعبد الكريم بنهنية.

وأكد فرتوت أن الهدف الذي أحرزه فريقه جاء في الوقت المناسب، رغم أن الجولة الثانية لم تسجل فرصا حقيقية للتهديف، معتبرا النقاط الثلاث التي كسبها فريقه غالية.

جمال الفكيكي (الحسيمة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى