fbpx
مجتمع

«سنظل متمسكين بأرضنا ولن نغادرها ولو أدى بنا ذلك إلى الموت». صرخة أطلقها فلاحو دواري النهارات ولكرم بجماعة الوادين بإقليم مولاي يعقوب، المتضررون من خروقات شابت عملية ضم أراضيهم وانتزاعها منهم «ظلما وعدوانا» و»تفويتها إلى ذوي النفوذ والسلطة وأقاربهم»، مطالبين المسؤولين بالضرب على أيدي المتلاعبين بحقوقهم المسلوبة. واستنجدوا بعامل الإقليمأكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى