fbpx
الرياضة

الركراكي يبعد لكناوي والنفاتي

المدرب غير تعامله مع اللاعبين ومحاولات لتأهيل مانداو  وجريسي لعصبة الأبطال

أبعد وليد الركراكي، مدرب الفتح، يوسف لكناوي وآدم النفاتي من تداريب الفريق مؤقتا، بسبب تراجع مستواهما، وطلب منهما إجراء تداريب انفرادية.

وعلم “الصباح الرياضي” أن الركراكي عقد اجتماعا مع لكناوي والنفاتي واستفسرهما عن تراجع مستواهما، وطلب منهما بذل المزيد من الجهود.

ولم يرافق لكناوي والنفاتي الفريق إلى بركان من أجل خوض مباراة، أمس (الجمعة)، أمام النهضة.

ولم يبد لكناوي والنفاتي اعتراضا على قرار المدرب، ووعداه ببذل مجهود من أجل العودة إلى مستواهما المعهود، واستجابا لقراره دون أن يثيرا مشاكل معه. ومن المقرر ألا يرافق اللاعبان الفريق إلى سيراليون من أجل خوض مباراة جوهانسون السبت المقبل.

واستنادا إلى مصادر “الصباح الرياضي”، فإن الركراكي أصبح أكثر صرامة مع اللاعبين، قبل انطلاق الشطر الثاني من البطولة، وقرر استبعاد اللاعبين المتهاونين في أداء واجبهم.

ودفعت النتائج المتواضعة للفريق في الشطر الأول المدرب الركراكي إلى اعتماد إستراتيجية مغايرة مع اللاعبين، وذلك من أجل دفعهم لبذل مجهود أكبر في المباريات.

من جهة ثانية، يواصل آس مانداو وياسر جريسي العلاج بالمركز الطبي للفريق، تأهبا لتأهيلهما لمباراة عصبة الأبطال الإفريقية.

صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق