fbpx
الرياضة

الثلوج تربك استعدادات العدائين لبطولة العالم

الإدارة التقنية توزعهم بين ابن سليمان وتاحناوت

تسببت الثلوج الكثيفة التي تهاطلت على إفران في الآونة الأخيرة، في قطع التجمع الإعدادي للمنتخب الوطني للعدو، ونقله إلى المركز الجهوي لابن سليمان، لإتمام الاستعدادات لبطولة العالم التي تحتضنها كامبلا في 26 مارس المقبل.

واضطرت الإدارة التقنية الوطنية إلى نقل العدائين من إفران إلى ابن سليمان، بالنظر إلى كثرة الثلوج واستحالة تطبيق البرنامج الإعدادي في الظروف القاسية التي تعيشها منطقة الأطلس المتوسط، وهو ما دفعها إلى وضع برنامج بديل لإنقاذ الاستعدادات، المقرر استمرارها إلى غاية السبت المقبل.

وعلم “الصباح الرياضي” أن الإكراهات الطبيعية دفعت الجامعة إلى تقسيم تجمع المنتخب الوطني للعدو، الأول ضم العدائين الكبار وبرمج تجمعهم بابن سليمان، والثاني بتاحناوت وضم عدائي منتخب الشباب، هذا في الوقت الذي كان مقررا ضم الجميع بإفران من أجل تفادي توزيع جهود الإدارة التقنية.

وأثارت الإكراهات المذكورة العديد من المشاكل أمام اللجنة التقنية الوطنية، خاصة بالنسبة إلى الأطر المشرفة على منتخبي الكبار والشباب، إذ أنها أسندت إلى كريم أيت الحاج تدريب عدائي منتخب الكبار، في الوقت الذي مازالت تسعى إلى حل مشكل عدائي منتخب الشباب. ويتوصل عداؤو منتخب الشباب في الوقت الراهن بالتعليمات والاستعدادات عن طريق الهاتف من قبل مدربيهم، فيما ينتظر أن تحسم الإدارة التقنية في المدرب الذي سيشرف على تدريبهم في اليومين المقبلين.

وقررت الإدارة التقنية المشاركة في بطولة العالم بفريقين، الأول يضم الكبار والثاني يضم الإناث، إذ من المنتظر أن تضم اللائحة الخاصة بالكبار 12 عداء، ستة لدى الذكور ومثلهم إناث، والشيء نفسه بالنسبة إلى فئة الشباب.

صلاح الدين محسن 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى