fbpx
الرياضة

المباريات الإفريقية تؤرق التلفزيون

جمارك النيجر تطالب ب 20 ألف دولار وسيراليون لا ترد على الطلب

فتح مسؤولو الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية خط التفاوض مع نظرائهم بالنيجر وسيراليون لبث مباراتي اتحاد طنجة أمام جمارك النيجر، لحساب الدور التمهيدي لعصبة أبطال إفريقيا، والفتح الرياضي أمام جوهانسن السيراليوني، لحساب الدور التمهيدي لكأس الكونفدرالية الإفريقية ”كاف”. 

وطالب مسؤولو ممثل النيجر في المسابقة الإفريقية، التلفزيون المغربي بأداء مبلغ 20 ألف دولار للسماح ببث المباراة بتقنية عالية الجودة ”أش دي” وبسبع كاميرات.

وفتح هؤلاء المسؤولون إمكانية التفاوض وتخفيض المبلغ المقترح بالنظر إلى إبداء مسؤولي النادي بالنيجر رغبة في بث مباراة الإياب التي ستجرى بملعب طنجة الكبير.

وجرت العادة أن يتم تبادل إشارات البث بين التلفزيونات الإفريقية خلال مباريات الأدوار الأولى والتمهيدية قبل أن تنتقل حقوق البث في دور المجوعات إلى ”بي إن سبور” القطرية، التي اقتنت الحقوق الحصرية من مجموعة ”لاغاردير” الفرنسية.

أما ممثل الفريق السيراليوني فلم يرد على طلبات التلفزيون المغربي كعادتهم، إذ حسب مصدر مسؤول فإن التلفزيون السيراليوني لا يبث مباريات الأندية المحلية لذلك فهو غير قادر على إرسال إشارة المباراة للتلفزيون المغربي.

وأضاف المصدر نفسه ”سننتظر لنرى إن كانوا سيبثون المباراة على التلفزيون المحلي وفي حال العكس سنكتفي ببث لقطات من المباراة على قناة ”الرياضية””.

وعلاقة بالموضوع، قرر التلفزيون المغربي إيفاد صحافيين ومصورين إلى سيراليون والنيجر لإنجاز روبرتاجات عن استعدادات الفريقين المغربيين.

ويبذل التلفزيون المغربي مجهودات كبيرة للتفاوض لبث مباريات الأندية والمنتخبات الوطنية، آخرها ما قام به مسؤولوه من أجل بث مباريات المنتخب الوطني في نهائيات كأس إفريقيا المقامة بالغابون، لكن تعنت مالكي الحقوق منع المغاربة من متابعتها على القنوات الوطنية.

أحمد نعيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى