fbpx
مجتمع

عمال الحليب بالحسيمة يفكون اعتصامهم

علم من مصدر مطلع أن عمال معمل الحليب المطرودين، فكوا الاعتصام الذي دخلوا فيه منذ شهرين أمام مقر عمالة إقليم الحسيمة، بعد حوار جمعهم برئيس اتحاد التعاونيات الفلاحية “أجدير” بحضور ممثل عن عمالة الإقليم، وممثلين عن مفتشية الـــــــشغل.
ويأتي هذا اللقاء الجديد بعد جلسة حوار عقدت الأربعاء الماضي بباشوية بني بوعياش، للتداول في وضعية العمال المطرودين، والبحث عن حلول تنهي نزاع الشغل القائم بين إدارة التعاونية والعمال.
وذكر المصدر ذاته، أن التراجع عن قرار مواصلة الاعتصام المفتوح جاء بعدما توصلت الأطراف سالفة الذكر إلى مخرج لهذا النزاع، إذ تم الاتفاق على تمكين كل عامل معني من التعويضات المالية المستحقة طبقا لمدونة الشغل مع منح العمال أنفسهم الأسبقية في التشغيل بالوحدة الإنتاجية المزمع إنشاؤها بالحي الصناعي لإمزورن، مضيفا أن هذه التعويضات تراوحت بين 40 ألف درهم و170 ألفا للعامل حسب الأقدمية والمدة الزمنية التي قضاها كل واحد بالمعمل ذاته.
كما تم الاتفاق على تنازل طرفي النزاع عن كل الدعاوى المقامة لدى المحاكم، وكذا  فك الاعتصام من أمام مقر العمالة و معمل الحليب ببني بوعياش، لفسح المجال لتنفيذ مقتضيات الحوار، مع التزام العمال بالمساهمة الإيجابية في تنمية الوحدة الإنتاجية الجديدة. وبذلك يكون اللقاء أنهى فصول نزاع دام أزيد من ثلاث سنوات، تخللتها احتجاجات مختلفة من قبل العمال داخل تعاونية إنتاج الحليب ببني بوعياش، انتقلت أخيرا في سياق الحراك الذي تعرفه المنطقة إلى محيط مقر عمالة إقليم الحسيمة، عبر اعتصام دام أزيد من شهرين.
جمال الفكيكي (الحسيمة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق