fbpx
أخبار 24/24حوادث

أم تذبح ابنتها القاصر بالراشيدية

قالت جريدة “الصباح”، إن منطقة “أفوس” ضواحي الرشيدية، اهتزت على وقع جريمة قتل بشعة، بعد أن ذبحت أم ابنتها البالغة من العمر تسع سنوات، وأضرمت النار في المنزل محاولة قتل ابنتها الثانية (5 سنوات)، التي نجت من الموت بأعجوبة بعد فرارها من المنزل”.

وأوضحت الجريدة في عددها الصادر غدا الخميس، فإن “الجريمة استنفرت عناصر الدرك الملكي للرشيدية، التي تمكنت من إيقاف المتهمة، وهي في حالة نفسية مهزوزة، قبل أن تحيلها، أمس (الأربعاء) على الوكيل العام للملك بالمدينة، بجناية القتل العمد وإضرام النار بعد تعميق البحث معها”.

“وتعود القضية إلى الأحد الماضي، عندما استغلت المتهمة مغادرة زوجها منزل العائلة، للعمل في حقول النخيل، فتوجهت إلى المطبخ وتحوزت سكينا، وأسقطت ابنتها أرضا، ودون اكتراث لتوسلاتها، ذبحتها من الوريد أمام أنظار ابنتها الثانية. ولم تكتف الأم بذبح ابنتها، بل حاولت أيضا قتل ابنتها الثانية بالطريقة نفسها، إذ طاردتها في المنزل، إلا أن الطفلة احتمت بغرفة وأقفلت الباب  عليها، ما دفع الأم إلى إضرام النار في قنينة غاز وباقي محتويات المنزل، لتتمكن ابنتها من مغادرة الغرفة وفتح باب المنزل والفرار وهي تصرخ من هول الجريمة البشعة، التي ارتكبت في حق شقيقتها الكبرى”، تضيف الجريدة.

وتجدون تفاصيل جديدة في عدد غد الخميس من جريدة “الصباح”.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى