fbpx
الرياضة

هكذا استغل المصريون فوزهم

معارضو السيسي يدعون إلى عدم الانشغال بوهم الكرة

نجح الإعلام المصري مساء أول أمس (الأحد) في توظيف فوز ”الفراعنة” على المنتخب الوطني سياسيا، تحقيقا لامتصاص غضب الشارع في ظل الأزمة الاقتصادية والسياسية التي تعيشها مصر.

واستغلت كل البرامج الحوارية في قنوات ”دريم” و”سي بي سي” و”الحياة” وغيرها، الفوز لإخراج الجمهور المصري إلى الشارع للاحتفال، بل إن البعض اعتبر أن هدف ”كهربا” في مرمى المحمدي سيوحد الشعب المصري.

البداية كانت مع وائل الإبراشي، في برنامج ”العاشرة مساء” على قناة ”دريم” الذي قال ”عدنا إلى أجواء الفرحة التي افتقدناها منذ ثلاث سنوات لأسباب كثيرة. وكمان مباريات الكرة، فهي ليست مباراة ولا تسلية، ولكنها مستقبل ومصير، وترفع أسماء البلاد عاليا”.

أما عمرو أديب، في برنامجه ”مصر اليوم”، فلم يصدق تسجيل مصر لهدف الفوز على المنتخب الوطني، إذ قام راقصا وممزقا للأوراق التي أمامه، وهو يصيح ”مصر اليوم تعيش أجواء من الفرحة العارمة. البلد كانت محتاجة لفرحة، وسعادة”.

أما أحمد موسى، صاحب برنامج ”على مسؤوليتي” على قناة ”صدى البلد”، فقدم لقطات لمباريات سابقة مع أغان وطنية.

أما الإعلامية لميس الحديدي، فاستغلت برنامجها ”هنا العاصمة” على قناة ”سي بي سي” لتؤكد أن المصريين ”فكوا العقدة والنحس”، في إشارة إلى أن المنتخب المصري لم يفز على نظيره المغربي منذ 1986.

في المقابل، أعرب عدد من الجماهير المصرية عن عدم رضاها عن المستوى الذي قدمه منتخبها الوطني، مؤكدة على مواقع التواصل الاجتماعي أن المنتخب المغربي كان الأفضل طيلة المباراة لكنه لم يستغلل الفرص الكثيرة التي أتيحت لمهاجميه.

وتعليقا على المشهد، قال محمد ناصر الإعلامي بفضائية ”مكملين”، التي تبث من تركيا، والمعارضة لحكم عبد الفتاح السيسي ”إنه يتم إشغال المصريين الآن في وهم انتصارات مباريات الكرة”.

وحذر من أنه لو فازت مصر بالبطولة الإفريقية فسيقال إنه يرجع إلى تخطيط السيسي وإنجازاته، حسب وصفه.

والأمر نفسه سار عليه موقع ”عربي 21”، الذي أكد أن ”إعلاميي السيسي هللوا للفوز”، قبل أن يقدم في تقرير كافة البرامج التي يقدمها وائل الإبراشي ولميس الحديدي وزوجها عمرو أديب وأحمد موسى.

أحمد نعيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى