fbpx
الرياضة

لجنة لإنقاذ شباب المحمدية

العامل للاعبين والطاقم التقني: عييت من التعادلات

أقام علي سالم الشكاف، عامل المحمدية أول أمس (الخميس) مأدبة غداء على شرف اللجنة المؤقتة المشرفة على تسيير شباب المحمدية وطاقمه التقني ولاعبيه. وحضر رئيس بلدية المحمدية ومنتخبون ومجموعة من رؤساء المصالح الخارجية.

وطالب الشكاف انخراط المكتب الجديد في دعم الفريق، مشيرا إلى أن 2018 ستعرف مرور 70 سنة على تأسيس النادي، واعتبر أن وجود فريق عمره 70 سنة في الهواة وصمة عار، مشددا على أن المسؤولية يتقاسمها الجميع، بمن فيهم المكاتب المتعاقبة على الفريق والمدربون واللاعبون والمجالس المنتخبة.

وأضاف علي سالم الشكاف أن لائحة المكتب الجديد جمعت الفاعلين الاقتصاديين وأعيان المنطقة، وأنهم وضعوا هدفا أمامهم يتمثل في صعود الفريق خلال الذكرى 70 إلى القسم الأول وهو الهدف الذي قال بشأنه إن الجميع سيشتغل عليه.

وطلب العامل من رئيس جماعة المحمدية والفاعلين الاقتصاديين رفع منح الفريق، مؤكدا أن المواكبة والإمكانيات متوفرة.

ولم تخل كلمة العامل من بعض الطرائف بعد أن وجه كلامه للاعبين والطاقم التقني، قائلا «عييت من التعادلات». وتناول هشام أيت منا، رئيس اللجنة المؤقتة، الكلمة التي ذكر فيها بمكانة الشباب في قلوب سكان المحمدية.

وزاد أيت منا أن الأمل في المجموعة كبير، وأن هدف اللجنة المؤقتة هو العودة بالفريق إلى مكانته الطبيعية.

كمال الشمسي (المحمدية)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق