fbpx
أخبار 24/24الصباح السياسي

بنكيران يتجه إلى إعلان حكومة أقلية

benkiranee

قالت جريدة الصباح، إن “التسريبات الخارجة من العدالة والتنمية، أكدت أن عبد الإله بنكيران، الأمين العام، الرئيس المكلف بتشكيل الحكومة، وجد نفسه، بعد انتخاب حبيب المالكي، القيادي في الاتحاد الاشتراكي، رئيسا لمجلس النواب، بين تقديم خيارين لا ثالث لهما من وجهة نظر “بيجيدي”، إما “وضع السوارت” أو الدخول في حكومة أقلية مع الاستقلال والتقدم والاشتراكية”.

وأضافت الجريدة الصادرة غدا الجمعة، “أن عملية هيكلة مجلس النواب أعادت المشاورات إلى الوراء، وأن الوضع أصبح ينذر بقرب إعلان الفشل في بناء أغلبية ودخول البلاد مرحلة الأزمة السياسية الحقيقية، دون أن تنفي إمكانية اللجوء إلى طلب عقد مجلس وزاري للتداول في موضوع حل مجلس النواب وإعادة الانتخابات. ورغم استكمال هيكلة مجلس النواب مازال العدالة والتنمية يرفع فزاعة سيناريو العودة إلى صناديق الاقتراع إذا ما أرغم بنكيران على تقديم استقالته، في إشارة من صقور “بيجيدي” إلى أن الانتخابات الجديدة لن تنتج تغييرات في المعادلة السياسية، وستكون كلفتها السياسية والاجتماعية باهظة”.

“ويحاول بنكيران استعادة ثقة حزب الاستقلال الغاضب من مشاركة “بيجيدي” في عملية انتخاب المالكي، إلى حد اتهام شباط، أمين عام حزب “الميزان”، للعدالة والتنمية بالتعامل بطريقة فجة لحظة اختيار رئيس مجلس النواب، معلنا رفض الخضوع للأمر الواقع”، تضيف الجريدة.

وتجدون تفاصيل أخرى في عدد الصباح الصادر غدا الجمعة.

 

 

تعليق واحد

  1. السلام :
    نستغرب كثيرا على نوع التعامل مع نتيجة الانتخابات التي فاز فيها حزب العدالة والتنمية في الانتخابات
    الاخيرة والتي ضرب بها على عرض الحاءط بالطريقة التي استولى حزب الاتحاد الاشتراكي على رءساة البرلمان الدي فقد كثيرا في الاتخابات بطريقة غير مقبولة لسبب عدم احترام اختيار المواطنين المغاربة ، لانه اصبح يموت كالدولة العجوز ايضا ، ولهدا استعمل الطريقة العشواءية ولم يحثرم كدلك
    الديمقراطية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى