fbpx
الرياضة

رونار يمهد لثورة

RENARD99لوروا لـ “الصباح”: سألعب بطريقة مختلفة أمام المغرب

ستطرأ تغييرات واسعة على تشكيلة المنتخب الوطني خلال المباراة، التي تجمع المنتخب الوطني بنظيره التوغولي غدا (الجمعة)، لحساب الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة لكأس أمم إفريقيا بالغابون 2017.

ووفق إفادة مصادر من محيط المنتخب الوطني، فإن رونار لم يكن راضيا عن أداء بعض اللاعبين، الذين خاضوا مباراة الكونغو الديمقراطية، خاصة أولئك الذين يشاركون لأول مرة في هذه التظاهرة الإفريقية.

وينتظر أن يقوم رونار بتغييرات في الهجوم، من خلال تركيزه في الحصة التدريبية لأول أمس (الثلاثاء) على بعض اللاعبين، الذين لم يشاركوا أساسيين في المباراة الأولى، وفي مقدمتهم يوسف العربي.

ويتوقع الاعتماد على يوسف العربي ويوسف النصيري أساسيين في مباراة توغو، مقابل الاحتفاظ بعزيز بوحدوز وعمر القادوري في الاحتياط، دون استبعاد إمكانية إشراك لاعبين غابوا عن المباراة الأولى.

وواجه رونار العديد من الانتقادات، بسبب اختياراته ونظام لعبه، إذ خالف كل التوقعات بالاعتماد على بوحدوز والقادوري أساسيين، وهما الملتحقان أخيرا بمعسكر العين في الإمارات، ولم يكونا ضمن اختياراته الأولى.

وينتظر أن يعتمد رونار على خطة مغايرة، للتي اعتمدها أمام الكونغو الديمقراطية، خاصة بعد إعادة مشاهدة مباراة كوت ديفوار وتوغو، وذلك حسب اختياراته البشرية.

في المقابل، تحفظ كلود لوروا، مدرب منتخب توغو، عن الخطة، التي سيلعب بها أمام المنتخب الوطني.

وفي رده على اختياراته والنهج التكتيكي، الذي سيعتمده أمام الأسود، أكد لوروا في تصريح لـ «الصباح الرياضي»، أنها تظل مثل باقي المباريات، وزاد «سأعاين الطريقة التي لعب بها الأسود أمام الكونغو الديمقراطية، وبعدها سأقرر في النهج التكتيكي، والأكيد أنه سيكون مختلفا عن الذي اعتمدته أمام كوت ديفوار».

عيسى الكامحي (موفد الصباح إلى الغابون)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى