fbpx
الرياضة

لوروا يواصل هجومه على “كاف”

واصل كلود لوروا، مدرب منتخب توغو، انتقاده للجنة المنظمة، بعد مباراة كوت ديفوار الاثنين الماضي.

واعتبر لوروا في تصريحات صحافية أن سوء أرضية الملعب أثر على عطاء لاعبي المنتخبين معا، قبل أن يضيف «أعتقد أن اللاعبين استماتوا في جولتي المباراة وأحرجوا المنافس، رغم أننا كنا آخر المتأهلين، ولم نكن مرشحين للوقوف ندا للند أمام كوت ديفوار».

وأوضح لوروا أنه يعرف جيدا مؤهلات لاعبي كوت ديفوار ومدربهم دوسايي، لهذا سعى إلى إغلاق جميع الممرات رغم التغييرات التي قام بها دوسايي في ربع ساعة الأخير، قبل أن يضيف «أمرت اللاعبين بتعزيز خط الدفاع وسد جميع المنافذ قبل نهاية المباراة بثلاث دقائق».

وقال لوروا إن التعادل أمام كوت ديفوار، إيجابي جدا، طالما أنه تحقق على حساب بطل إفريقيا في نسخة 2015.

وأضاف لوروا في تصريحات صحافية أن لاعبي توغو قدموا أداء رائعا رغم الظروف غير الملائمة، على حد تعبيره.

وقال ميشيل دوسايي، مدرب كوت ديفوار، إن منتخب توغو أظهر مستوى جيدا، وكان أكثر تنظيما طيلة جولتي المباراة.

وأضاف دوسايي في الندوة الصحافية، التي أعقبت المباراة، أن منتخب كوت ديفوار ارتكب هفوات تقنية زائدة أثرت على المردود التقني للاعبين.

وأوضح دوسايي أن الفيلة افتقدوا الفعالية لترجمة بعض الفرص السانحة للتسجيل، قبل أن يتابع ”تسبب لنا منتخب توغو في متاعب، بفضل الانتشار الجيد”.

وأكد دوسايي أنه رغم تغيير نظام اللعب من خلال الاعتماد على الأطراف، إلا أن النتيجة جاءت عكس المتوقع، كما أثنى على المدرب كلود لوروا، إذ قال بخصوصه إن منتخب توغو يضم عناصر جيدة ومدربا محنكا يتوفر على تجربة كبيرة في القارة الإفريقية.

ع.ك (موفد الصباح إلى الغابون)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى