fbpx
حوادث

حجز مخدرات في ميناء طنجة

علم لدى المصالح الجمركية بميناء طنجة المتوسط، أن عناصرها المكلفة بفحص الشاحنات العابرة نحو أوربا بواسطة جهاز «السكانير»، حجزت بالميناء نفسه، نهاية الأسبوع الماضي، كمية من مادة “الشيرا”، وضبطتها مخبأة بإحكام في مبرد شاحنة للنقل الدولي مسجلة بالمغرب.

وأفاد مصدر الخبر، أن الكمية المحجوزة، التي وصل وزنها لأزيد من 21  كيلوغراما، جرى ضبطها بعد أن أبانت الصور والإشارات التي يبعثها جهاز “السكانير” عن وجود أجسام غريبة بمبرد الشاحنة، التي كانت محملة بشحنة من البرتقال، ما دفع الفرقة المكلفة بمكافحة المخدرات إلى إخضاعها إلى تفتيش يدوي دقيق، حيث قامت بتقطيع المبرد بواسطة منشار كهربائي، لتعثر بداخله على طرود من الكيف المعالج (الشيرا)، التي عمل المهربون على تغليفها بمادة البلاستيك المقوى لحمايتها من التلف والانحلال، في محاولة للعبور بها نحو اسبانيا ومنها إلى فرنسا.

وإثر ذلك، يضيف المصدر، بادرت العناصر الجمركية بإيقاف سائق الشاحنة، وهو مغربي يبلغ من العمر 49 سنة، وعملت على تسليمه لمصالح الشرطة القضائية بالميناء، التي اعتقلته بتهمة التهريب والاتجار الدولي للمخدرات، وأجرت معه بحثا أوليا أنكر خلاله علمه بوجود المخدرات المحجوزة، لتقوم بإحالته على المصالح الولائية بطنجة، التي وضعته تحت تدابير الحراسة النظرية بناء على تعليمات النيابة العامة المختصة، وذلك من أجل تعميق البحث معه للتأكد من حقيقة ادعائه، وكذا معرفة الأطراف التي كانت وراء هذه المحاولة الفاشلة.

المختار الرمشي (طنجة)

ومن المنتظر أن تحيل المصالح الأمنية، اليوم (الاثنين)، سائق الشاحنة على وكيل الملك لدى ابتدائية المدينة، لتكييف التهم الموجهة إليه وعرضه أمام أنظار العدالة لتقول كلمتها فيه، فيما تمت إحالة المحجوزات (المخدرات والشاحنة) على الإدارة الجهوية للجمارك قصد الإدلاء بمطالبها المدنية.

المختار الرمشي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى