fbpx
أخبار 24/24حوادث

محاصرة دركيين نواحي شفشاون

gendarmerie archive

حاصر مجموعة من سكان دوار جرمون، التابع لجماعة يونان، قيادة باب برد إقليم شفشاون، منذ فجر أمس (السبت)، فرقة دركية مكونة من عشرة عناصر، كانوا مكلفين بمهمة توقيف وإحضار شخصين مطلوبين لدى النيابة العامة.

وكشفت مصادر “الصباح”، أن السكان اعتقدوا أن عناصر الدرك قدموا لاعتقال مشتبه فيهم، بناء على رسائل كيدية، مما جعلهم يحاصرونهم ويهددونهم لعدة ساعات امتدت لغاية آخر مساء أول أمس(السبت)، بحيث تدخلت فرق دعم قادمة من القيادة الجهوية بتطوان.

وحسب مصادر “الصباح”، فإن سكان الدوار المذكور انتفضوا بعدما شرع عناصر الدرك الملكي  في محاولة مداهمة منزلين بالدوار لتفتيشهما.

وأكدت مصادر “الصباح” من مكان الحادث، عن محاصرة الدركيين العشرة تحت صفير ووعيد بعض المحتجين، الذين منعوهم من اعتقال المطلوبين للعدالة، والذين كشفت مصادر مقربة عن علاقة محتملة لهم مع موقوف سابق في قضية إرهاب.

واستمر احتجاز الدركيين الذين انتقلوا إلى الدوار على متن سيارات خاصة بدعوى تدخلهم، حسب مصادر “الصباح”، دون موجب قانوني ودون إذن النيابة العامة، لعدة ساعات من طرف مجموعة من السكان، مما استدعى إرسال قوات إضافية وحضور مسؤولين في الدرك على مستوى القيادة الجهوية.

وفتح تحقيقا لمعرفة مزيد من التفاصيل عن الواقعة، ومن يقف وراء الإيعاز للمواطنين للقيام باحتجاز الدركيين، بالاعتماد على بعض أشرطة الفيديو التي تظهر عناصر تهدد وتكبر.. بحيث تم نشر مجموعة أشرطة فيديو عبر المواقع الاجتماعية تسجل بالتفصيل للحظات الاحتجاز.
يوسف الجوهري(تطوان)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى