fbpx
الأولى

قنوات مجانية لمتابعة “الكان”

maxre une 4

أبرزها “أوروسبور” وتلفزيونات مالي والسنغال والافتتاح على إيقاعات الاحتجاج

 

تنفس عشاق كرة القدم الصعداء بعد أن كسرت قنوات تلفزيونية من إفريقيا وأوربا طوق «الحصري»، الذي فرضته «بي إن سبور» القطرية، للراغبين في متابعات كأس إفريقيا للأمم، التي تنطلق اليوم (السبت)، بالغابون.

وبات بإمكان جماهير الكرة، ومتتبعي الأسود، مشاهدة المباريات بشكل مباشر، ومجاني، على قنوات إفريقية وأوربية أعلنت بث فعاليات كأس إفريقيا في نسختها الحادية والثلاثين.

وأعلنت القناتان التلفزيونيتان «أر تي إي» السنغالية و«أو أر تي إم» المالية (على القمر أوتلسات)، إضافة إلى قناة «أوروسبور»، التي تبث على القمر الاصطناعي «أسترا»، عن بث الـ «الكان» كاملا من مباراة الافتتاح، اليوم (السبت)، إلى المباراة النهائية يوم 5 فبراير المقبل.

وتردد قناة «أر تي إي» السنغالية هو 11221 أفقي، 27500، أو تردد 12728، أفقي، 30000، على القمر الصناعي «أوتلسات»، أما بالنسبة إلى تردد قناة «أو آر تي إم» المالية، فهو 12728 أفقي، 30000، أو 10721، أفقي، 27500، على القمر «أوتلسات» أيضا.

وجاء قرار القنوات بالبث المجاني لـ «الكان» بعد اقتنائها الحقوق الحصرية من شركة «لاغاردير» الفرنسية، المالكة للحقوق في القارة الإفريقية، باستثناء شمالها، بعد أن باعتها لمجموعة قنوات «بي إن سبور» القطرية.

من جهتها، أعلنت القناة الإيفوارية «إي إر إي 1»، وتبث على القمر الاصطناعي «عربسات»، مساء أول أمس (الخميس)، على حصولها هي الأخرى على الحقوق، لكنها لم تعلن إن كانت ستبث أرضيا أم فضائيا.

وسيتاح للمغاربة أيضا متابعة «الكان» عن طريق «الستريمينغ»، التي تعني إعادة تنظيم وتيسير الإجراءات المعلوماتية لفك شيفرات القنوات العالمية (استماع ومشاهدة) عن طريق الأنترنت.

وأتاحت هذه التقنية متابعة المغاربة لقنوات ذات الدفع المسبق مثل «بي إن سبور» فرنسا.

وتنطلق اليوم (السبت) فعاليات النسخة الحادية والثلاثين من كأس إفريقيا للأمم، بمباراة الغابون، البلد المضيف، أمام غينيا بيساو، بداية من الساعة الرابعة عصرا، على أن تليها مباراة بوركينافاسو والكامرون في السابعة.

ويأتي افتتاح كأس إفريقيا للأمم على إيقاع دعوات أحزاب المعارضة وجمعيات المجتمع المدني والنقابات الغابونية، إلى مقاطعة الحدث الرياضي الأبرز في القارة السمراء.

وهدد الموظفون الحكوميون والنقابات وجمعيات المجتمع المدني، بخوض إضراب طيلة أيام كأس إفريقيا للأمم. ودعت «الكونفدرالية الموحدة» والمعارضة الغابونية كافة الشعب الغابوني بمقاطعة الكأس.

وجاء في دعوة المعارضة «يجب مقاطعة «الكان» في انتظار الاستجابة للمطالب التي رفعناها للحكومة التي عليها أن تنصت لهذه المطالب. ويجب أن تحترم أيضا نتائج الانتخابات وعدم نسيان شهدائنا، لذلك ندعو الشعب الغابوني إلى اللجوء إلى كل الوسائل السلمية للتأثير في المنافسة».

وشهدت أشغال العديد من الملاعب التي ستحتضن مباريات «الكان» تأخرا في الإنجاز، غير أن السلطات تداركت الأمور في «آخر ساعة»، لتكون المدن الأربع على أتم الاستعداد لضربة البداية.

أحمد نعيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى