fbpx
وطنية

الاتحاد الاشتراكي يقوي حظوظه في الاستوزار

لزم الاتحاد الاشتراكي الصمت حيال الأزمة التي يمر بها حزب الاستقلال، والتي تستهدف إسقاط شباط وإبعاد حزبه عن الأغلبية الحكومية المقبلة. وبينما كان الاستقلاليون أول من طرق أبواب الاتحاد وتوسطوا في خلافات الاتحاد الاشتراكي مع التقدم والاشتراكية، من أجل تسهيل دخول الاتحاد إلى الحكومة، فإن الأخير حافظ على موقف الحيادأكمل القراءة »


الوصول إلى هذا المحتوى مجاني عن طريق تسجيل بسيط. إذا كنت مستخدمًا مسجلا، فيرجى تسجيل الدخول من جديد. يمكن للمستخدمين الجدد التسجيل أدناه.

تسجيل دخول المستخدمين المسجلين

   
زر الذهاب إلى الأعلى