fbpx
الرياضة

التعادل يرضي الجيش وطنجة

الأيوبي يهنئ اللاعبين بمستودع الملابس وجمهور فريق البوغاز خرج مرتاحا

فشل الجيش الملكي في كسر سلسلة التعادلات التي سجلها خلال الدورات الثلاث الأخيرة من البطولة الوطنية، واكتفى بتعادل دون أهداف أمام ضيفه اتحاد طنجة، أول أمس (الأحد) بالمركب الرياضي مولاي عبد الله بالرباط، في ختام مباريات الجولة الأخيرة من مرحلة ذهاب البطولة الوطنية.

ورفع الفريق العسكري رصيده إلى 18 نقطة، وارتقى إلى الرتبة التاسعة في الترتيب العام، فيما تمكن اتحاد طنجة من الانفراد بالرتبة الثالثة برصيد 27 نقطة.

ويتوفر فريق البوغاز على ثاني أفضل دفاع في البطولة بعد نهضة بركان، وثالث أفضل هجوم بعد الوداد الرياضي والدفاع الحسني الجديدي.

وأثارت أرضية ملعب مولاي عبد الله استياء عبد الحق بنشيخة، مدرب اتحاد طنجة، الذي قال إنها تسببت في عدم تمكن فريقه من فرض أسلوب لعبه.

وسجلت المباراة، غياب يوسف أنور، لاعب الجيش الملكي، لأول مرة منذ انطلاق البطولة الوطنية، بعد أن استبعده المدرب عزيز العامري من التشكيلة التي خاضت المباراة، بسبب عدم انسجام طريقة لعبه مع خطته. وبعد نهاية المباراة، نزل بوبكر الأيوبي، الرئيس المنتدب للجيش الملكي، إلى مستودع الملابس، وهنأ اللاعبين على المستوى الذي ظهروا به أمام اتحاد طنجة، وأبدى سعادته لإنهاء مرحلة الذهاب في الرتبة التاسعة.

وبدا اتحاد طنجة بدوره مرتاحا للنتيجة التي سجلها أمام الجيش الملكي، سيما أنها صعدت به إلى الرتبة الثالثة في الترتيب العام، وهو ما ظهر أيضا على جمهوره الذي حج بكثرة إلى الرباط لتتبع مباراة الفريقين.

صلاح الدين محسن

تصريحات

العامري: نحن في تحسن

أكد عزيز العامري، مدرب الجيش الملكي، أن فريقه واجه منافسا قويا دفاعيا وهجوميا، وأنه يعرف جيدا أن اتحاد طنجة يلعب أيضا على المرتدات الهجومية من الأجنحة عن طريق معاوي وحمودان.

وأوضح العامري أن فريقه احتاط كثيرا من الهجمات السريعة للفريق الطنجي، لكن في الوقت نفسه كان يبادر إلى الهجوم بأكبر عدد ممكن من اللاعبين، وأحدث مجموعة من الفرص.

وأضاف العامري أن اتحاد طنجة أبان مستوى كبيرا، سواء في نديته أو مقاومته خلال المباراة، إذ كان يدافع ويهاجم بجميع لاعبيه، غير أن الشيء الإيجابي الذي يمكن استخلاصه من الشطر الأول في البطولة أن فريقه في تحسن مستمر.

واستعرض العامري الصعوبات التي واجهته منذ التحاقه بالجيش الملكي في الدورة السابعة من البطولة، وسجل عدم التوازن في تركيبة الفريق في جميع خطوطه، مشيرا إلى أن عودة المهدي برحمة منحت التوازن للفريق.

بنشيخة: أقوى دوري عربي

أرجع عبد الحق بنشيخة، مدرب اتحاد طنجة، مستوى ونتيجة مباراة الفريقين إلى تفكير اللاعبين في العطلة أكثر من تفكيرهم في تحقيق نتيجة إيجابية في المباراة.

وقال بنشيخة إن أرضية ملعب مولاي عبد الله لم تكن جيدة، الشيء الذي دفعه إلى اختيار التمريرات الطويلة في العمق بدل التمريرات القصيرة، وإنه كان يترك للفريق العسكري اللعب في منطقة دفاعه.

وأضاف بنشيخة أن فريقه لم يستغلل بعض الفرص التي أتيحت له، خاصة عن طريق الركنيات، بسبب عدم تركيز اللاعبين، وأنه سعى إلى فرض حراسة لصيقة على عبد الرحيم الشاكر باعتباره لاعبا محوريا في الجيش الملكي.

وأوضح بنشيخة أن مصطفى اليوسفي بدوره لعب بطريقة جيدة، مشيرا إلى أنه حاول مسايرة المباراة، وأن العودة بنقطة واحدة من الرباط نتيجة مرضية، رغم أنه كان يرغب في الفوز للضغط على أندية المقدمة.

وأكد بنشيخة  أن دخول البزغودي وخروج سكور أحدث ارتباكا في وسط ميدان فريقه.

وقال إنه منح اللاعبين راحة خمسة أيام قبل العودة إلى الاستعدادات، التي قسمها إلى شطرين الأول من 7 إلى 15 يناير وتجرى بطنجة، والثانية إلى انطلاق الشطر الثاني ويمكن أن تجرى خارج طنجة.

وأبدى بنشيخة استياءه من الانتقادات الكثيرة للبطولة الوطنية، وطالب بالكف عن اعتبارها ضعيفة، وقال إنها من أقوى البطولات العربية على الإطلاق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى