fbpx
الرياضة

خريبكة يعصف بالصحابي

المدرب قال إنه اشتغل في ظروف صعبة بالكوكب وإن اللاعبين استسلموا

توصل مسؤولو الكوكب المراكشي لكرة القدم، إلى اتفاق نهائي، مع المدرب فؤاد الصحابي، من أجل فك الارتباط بين الطرفين بالتراضي.

وعقد الطرفان جلسة عاجلة مباشرة بعد نهاية مباراة أولمبيك خريبكة والتي انتهت بفوز الأخير بهدفين لواحد ،حضرها الرئيس محسن مربوح الذي أخبر المدرب أن ضغط النتائج والجمهور يفرضان فك الارتباط.

وعرض مربوح على الصحابي تمكينه من مستحقاته العالقة، وراتب شهري إضافي، مقابل تنازل المدرب عن قيمة ما تبقى من عقده.

وأضاف مصدر مسؤول أن الصحابي وافق على العرض، مبديا ليونة كبيرة خلال المفاوضات، ليتفق الطرفان على توثيق الاتفاق صباح أمس (الاثنين).

وأوضح الصحابي في اتصال مع ”الصباح الرياضي ” أنه لم يضع شروطا مقابل فسخ عقده مع الفريق، احتراما للجمهور وتاريخ الكوكب.

وأضاف الصحابي ”لم أحقق المطلوب، لأنني اشتغلت في ظروف صعبة، علما أنني التحقت بالفريق وهو في الرتبة الأخيرة، برصيد نقطة من ثلاث مباريات وتلقت مرماه سبعة أهداف، بعد أن عانى كثيرا لضمان البقاء في الموسم الماضي”.

وتابع الصحابي ”بعد قدومي حقق الفريق الفوز في ثلاث مناسبات، وتعادل في مباراتين، وكان اللاعبون ينتظرون التوصل بمستحقاتهم، غير أن ذلك لم يتم، ما جعلهم يستسلمون، فتوالت الهزائم التي أتحمل فيها جزءا من المسؤولية، غير أنني لا أعتقد أن مدربا يمكنه تحقيق نتائج جيدة في الظروف التي ذكرت”.

وختم الصحابي حديثه بالقول إنه يتمنى مسارا موفقا  للكوكب، وأن يحالفه الحظ الذي عاكسه.

وتقدم الكوكب في الشوط الأول بهدف أحمد شاكو، غير أن الضيوف استطاعوا التعديل في بداية الشوط الثاني بواسطة بلال مكري، قبل أن يتمكن البديل مبينكي دونجي من مضاعفة النتيجة لصالح الفريق الضيف.

ومن جانبه، قال عز الدين  أيت جودي، مدرب أولمبيك خريبكة، إن ”الفوز له قيمة معنوية كبيرة، وهو فوز بست نقط، بحكم وضعية الفريقين، وهو تزكية للفوز الذي حققناه في الدورة الماضية”.

عادل بلقاضي (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى