أخبار 24/24الصباح السياسي

مدريد تصفع الجزائر وتدعم المغرب بخصوص اتفاق الصخيرات الليبي

جددت إسبانيا، أمس الثلاثاء، دعمها للاتفاق السياسي بين الأطراف الليبية الذي وقع يوم 17 دجنبر 2015 بالصخيرات تحت رعاية الأمم المتحدة.

وأوضح بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإسبانية، بمناسبة الذكرى الأولى لتوقيع الاتفاق السياسي الليبي في الصخيرات، أن “إسبانيا تجدد دعمها لهذا الاتفاق الذي وقع تحت إشراف الأمم المتحدة، كإطار للمصالحة الوطنية واستقرار ليبيا”.

وأضاف أن الحكومة الإسبانية توجه نداء عاجلا للمؤسسات الليبية من أجل تنفيذ اتفاق الصخيرات دون تأخير، مشيرا إلى أن الذكرى السنوية الأولى لهذا الاتفاق تتزامن والإعلان الرسمي لحكومة الوفاق الوطني الليبية عن تحرير مدينة سرت، المعقل السابق لتنظيم “داعش” الإرهابي.

وتابع المصدر ذاته أن إسبانيا تهنئ حكومة الوفاق الوطني الليبية برئاسة فايز السراج، والقوات العسكرية والشعب الليبي، وتجدد تأكيد دعمها لاستقلال ووحدة وسيادة وسلامة التراب الليبي.

وكانت الجزائر تحاول الالتفاف على اتفاق الصخيرات، بدعم عسكري لحفتر، من أجل حسم المعركة عسكريا قبل أي اتفاق بين الأطراف، وذلك لإسقاط اتفاق الصخيرات الذي وقع بالمغرب.

وأعلن رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج رسميا، مساء السبت الماضي، تحرير مدينة سرت، معقل تنظيم “داعش” الارهابي في البلاد، مؤكدا في الوقت ذاته أن حرب ليبيا على الإرهاب “لم تنته”. وقال السراج، في خطاب بثه التلفزيون الليبي، إنه “بعد مرور ثمانية أشهر على بدء العمليات ضد ‘تنظيم الدولة’ في مدينة سرت، أعلن رسميا عن انتهاء العمليات العسكرية وتحرير هذه المدينة”.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق