أخبار 24/24دوليات

القضاء الفرنسي يعطي درسا جديدا… إدانة مديرة النقد الدولي بسبب “تسهيل عملية اختلاس مالي”

أدان القضاء الفرنسي اليوم الاثنين، مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد، بتهمة “إهمال” سمح بعملية اختلاس كبيرة لأموال عامة، عندما كانت وزيرة للاقتصاد، لكن قرر اعفاءها من العقوبة.

ولم تحضر وزيرة الاقتصاد الفرنسية من 2007 الى 2011 جلسة تلاوة الحكم في محكمة عدل الجمهورية في باريس. وكان يمكن أن يحكم عليها بالسجن لمدة عام وغرامة قدرها 15 ألف أورو.

وقالت قناة “فرانس 24″، إن القضاء الفرنسي لاحق لاغارد بسبب دورها في قرار صدر عام 2008 وجاء لصالح رجل الأعمال الفرنسي برنار تابي، الذي حصل على 4044 ملايين يورو من أموال دافعي الضرائب إثر خلاف بينه وبين مصرف تملكه الدولة.  وكانت لاغارد حينها وزيرة للاقتصاد في حكومة الرئيس اليميني السابق نيكولا ساركوزي.

وأكدت لاغارد على الدوام أنها تصرفت دائما بحسن نية في القضية، وقد حظيت بدعم “صندوق النقد” الذي أعرب عن “ثقته” بها.

ولاغارد (60 عاما)، أول امرأة تدير “صندوق النقد الدولي”، وأعيد اختيارها هذا العام لولاية ثانية من خمس سنوات. وتم تعيينها في هذا المنصب في 2011 بعد استقالة سلفها دومينيك ستروس-كان على خلفية فضيحة جنسية.

وكالات

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق