أخبار 24/24الأولى

أمريكا تتدخل في الصحراء لمنع حرب بين المغرب وبوليساريو

تدخلت الولايات المتحدة الأمريكية في الصحراء المغربية، وذلك لمنع حرب بين المغرب وجبهة البوليساريو الانفصالية، وذلك بعد التصعيد الذي عرفته المنطقة في الفترة الأخيرة.

وقالت جريدة الصباح الصادرة غدا الثلاثاء، إن “مصادر كشفت عن وساطة أمريكية لخفض درجة التصعيد العسكرية بمنطقة “كركرات”، بعد أن نقلت القوات المسلحة المغربية جنودا وعتادا إلى هذه النقطة الحدودية، في استباق لكل محاولات فرض الأمر الواقع الميداني العسكري الذي تخطط له مليشيات تابعة لجبهة بوليساريو بتواطؤ مكشوف مع موريتانيا”.

وأضافت الجريدة “ونشط دبلوماسيون أمريكيون بالرباط في هذه الفترة من أجل نزع فتيل التوتر، بالتنسيق مع السلطات المغربية وقوات بعثة المينورسو المرابطة في المنطقة، حيث لا يفصل الطرفان المغربي وبوليساريو أكثر من 120 مترا في تقارب هو الأخطر من نوعه منذ توقيع اتفاقية وقف إطلاق النار. وتسعى واشنطن إلى التدخل بصفتها عضوا في مجموعة “دول أصدقاء الصحراء” داخل الأمم المتحدة”.

ووفق المصادر ذاتها، تضيف الجريدة “فإن مساعي الوساطة الأمريكية تأتي بعد تقييم للوضع، على ضوء المعطيات التي توفرت لدى السفارة الأمريكية في الرباط، والتي أبانت أن تهديدات بمواجهة حقيقية باتت تنذر بالاندلاع بسبب تقدم قوات بوليساريو داخل منطقة تقع تحت إدارة قوات المينورسو في محاولة لفرض الأمر الواقع، تحضيرا لإعمارها لاحقا ضمن مخطط جزائري يروم تنقيل سكان مخيمات تندوف نحو كل أرض جديدة تتوسع فيها قوات بوليساريو داخل المناطق العازلة، بقصد التخلص من عبء سياسي وعسكري ومالي دام أزيد من ثلاثة عقود فوق ترابها”.

وتجدون تفاصيل أكثر في جريدة الصباح في عدد غد الثلاثاء، والموجودة حاليا في الأكشاك.

 

تعليق واحد

  1. حتى ان هناك سيناريو اخر
    بدات الجزائر تضيق درعا
    من تحمل البوليزاريو ومصاريفها
    وبدات في تصريف البشرية
    مثل ما قامت به نحو الافارقة
    وجميع سيناريوهات محتملة
    لهدا اخد الحذر من جميع المناورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق