الرياضة

احتجاجات واستقالة بالوداد

المكتب المسير يتمسك بطلال ويدرس مصير دوسابر بعد التعادل مع آسفي

رفض المكتب المسير للوداد الرياضي استقالة محمد طلال، أمين المال بالمكتب المسير، والمكلف بلجنة التواصل، بعد الأحداث التي عرفتها مباراة الفريق أمام أولمبيك آسفي، أول أمس (الأحد) بالرباط، لحساب الجولة 13 من البطولة.

وعلم “الصباح الرياضي” أن المكتب المسير للوداد رفض استقالة طلال، وقرر تأجيل البت فيها إلى الجمع العام المقبل، بعد أن قدم استقالته مباشرة بعد خروجه من المركب الرياضي مولاي عبد الله بالرباط، ودخوله في اشتباك مع عدد من أنصار الفريق الأحمر.

واحتجت جماهير الوداد على المكتب المسير والمدرب الفرنسي سيبستيان دوسابر، بعد انتهاء مباراة أولمبيك آسفي بهدف لمثله، وطالبت بإقالة المدرب واعترضت سبيل طلال أثناء خروجه من المركب، ووجهت إليه انتقادات لاذعة، الشيء الذي لم يستسغه، ودخل في مناوشات مع بعضهم، وقدم إثر ذلك استقالته.

وفاجأ أولمبيك آسفي الوداد منذ الدقيقة 11، بعدما تقدم في النتيجة عن طريق البرازيلي لوسيانو بيريطو، ثم عادل للفريق البيضاوي أشرف بنشرقي في الدقيقة 43، ولم تسجل الجولة الثانية أي جديد، رغم المحاولات المتتالية من الجانبين.

ورفع الوداد رصيده إلى 27 نقطة، وحافظ على الرتبة الثانية في سبورة الترتيب، وراء الدفاع الحسني الجديدي بنقطة واحدة، فيما رفع أولمبيك آسفي رصيده إلى 16 نقطة، وحل في الرتبة الثامنة إلى جانب أندية الفتح وشباب أطلس خنيفرة والجيش الملكي.

وعقد المكتب المسير للوداد الرياضي اجتماعا أمس (الاثنين)، للحسم في مصير المدرب الفرنسي سيبستيان دوسابر، بعد أن فشل في تحقيق الفوز منذ خمس دورات، وكانت آخر مباراة فاز فيها أمام شباب قصبة تادلة بصعوبة، لحساب الجولة التاسعة من البطولة، أي بعد مرور شهر كامل.

ويواجه دوسابر خطر الإقالة من منصبه، بعد أن تراجعت نتائج الفريق في الدورات الأخيرة.

صلاح الدين محسن

تصريحات

دوسابر: لا نستحق الفوز

أكد سيبستيان دوسابر، مدرب الوداد الرياضي، أن فريقه لا يستحق الفوز في المباراة، بالنظر إلى المستوى الذي قدمه في المباراة أمام أولمبيك آسفي، كما أن الطريقة التي خاض بها المباراة لم تكن جيدة.

وأضاف دوسابر أن لاعبيه ارتكبوا العديد من الأخطاء، خاصة في تحويل الكرات بين جميع مناطق الملعب، مشيرا إلى أن عدم الاستقرار في الدفاع بسبب الغيابات كان له دور أيضا في النتيجة المسجلة.

وأوضح دوسابر أن مستوى الفريق انخفض في الدورات الأخيرة، إذ عجز اللاعبون عن تحقيق الفوز منذ خمس جولات، رغم القوة الهجومية التي يتوفر عليها الفريق، وكذلك الشأن بالنسبة إلى دفاعه، لأنه يعد ثالث أفضل دفاع في البطولة إلى الآن.

وصرح دوسابر أنه رغم النتائج المسجلة، فإنه قريب من تحقيق الهدف المسطر في الشطر الأول من البطولة الوطنية، المتمثل في بلوغ 33 نقطة، إذ بالإمكان تحقيق ذلك في حال الفوز في المباراتين المتبقيتين، مشيرا إلى أن البطولة الوطنية يمكن الفوز بها بالحصول على 58 أو 60 نقطة.

وقال دوسار إنه واع بالمسؤولية الملقاة على عاتقه، وإنه يعرف جيدا المراكز التي تعاني خصاصا كبيرا، وإن الفترة التي يمر بها الفريق تصيب غالبا الأندية الكبرى مع اقتراب مرحلة الانتقالات الشتوية.

بنهاشم: رتبت أفكار اللاعبين

كشف محمد أمين بنهاشم، مدرب أولمبيك آسفي، أن المجموعة التي يدربها في الفريق تعرف لعب كرة القدم جيدا، وأنه سعى إلى تنظيم طريقة لعب اللاعبين، وترتيب أفكارهم أثناء المباريات، وأن ذلك مكنه من الفوز بعدد من المباريات المهمة. وأضاف بنهاشم أنه استعد لمباراة الوداد جيدا، من خلال الاشتغال على الإمكانيات الفردية التي يتميز بها لاعبوه، والإمكانيات الجماعية التي يتميز بها لاعبو الوسط والدفاع.

وأوضح بنهاشم أنه اشتغل أيضا على المرتدات الهجومية، وكلف البرازيلي لوسيانو القيام بمهمة قلب هجوم من أجل إرباك وسط دفاع الوداد، ما مكنه من تسجيل هدف مبكر باغت به الفريق المنافس.

وبخصوص الانتدابات، قال بنهاشم إنه سيعمل على الاشتغال مع المجموعة الحالية، وسيعمل على اكتشاف مكامن الخلل والمراكز التي يعانيها الفريق، وفي حال تبين إمكانية الاعتماد على لاعبين من فريق الأمل، فإنه سيستدعيهم لخوض مباريات الفريق، مضيفا أنه لن يتعاقد مع أكثر من لاعبين.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق