حوادث

16 سنة لمتهمين بالسرقة بالجديدة

قضت غرفة الجنايات الابتدائية التابعة لمحكمة الدرجة الثانية بالجديدة، الأسبوع الماضي، بإدانة ومؤاخذة متهمين من أجل جناية السرقة الموصوفة والاتجار في المخدرات طبقا للفصل 509 من القانون الجنائي والفصل 1 من ظهير 21 ماي 1974 والحكم عليهما بثماني سنوات سجنا نافذا.

وفي تفاصيل هذه النازلة التي تعود إلى شهر دجنبر الماضي، يستفاد من محضر الضابطة القضائية لدى المركز الترابي للدرك الملكي بسيدي بوزيد، أن قائد قيادة أولاد عيسي أخبرها بقيام مجموعة من المواطنين على إيقاف المعنيين بالأمر بأحد الدواوير التابعة للجماعة القروية لسيدي عابد رفقة دراجتيهما الناريتين.

وخرجت فرقة دركية نحو مكان اعتقال المتهمين، وعند وصولها إلى المكان، وجدت جمعا من السكان متحلقين حول المتهمين المكبلين وعليهما جروح في مختلف أنحاء جسميهما. وبعد فك قيدهما ووضعهما بسيارة المصلحة، علمت الفرقة الدركية أن متهما آخر تم إيقافه غير بعيد. وانتقلت نحوه فوجدته جالسا على حافة الطريق تحيط به مجموعة من سكان الدواوير التي ترصدت لعصابة روعت الدواوير الموجودة بجماعتي سيدي عابد وأولاد عيسى.

وحولت الفرقة الدركية المتهمين نحو المستشفى الإقليمي لتلقي العلاج، وأعادتهم بعد ذلك نحو مقر الدرك الملكي بسيدي بوزيد ووضعتهم رهن الحراسة النظرية لتعميق البحث معهم. وتقاطر المشتكون على مركز الدرك الملكي وأدلوا بشكاياتهم ونوعية السرقات التي تعرضوا لها من بينها سرقة دراجة نارية ودكاكين للبقالة.

وصرح المتهم الأول أنه يتاجر في المخدرات والخمور وطلب منه أحد معارفه تزويده بقنينات من الجعة، فاتصل بزميله المدعو ببن جرير وطلب منه الالتحاق به. وتوجه رفقة المتهم الثاني المهدي على متن دراجتيهما نحو منطقة سيدي عابد. وفوجئ قبل الوصول بعدد من المواطنين يعترضون طريقهما، قبل أن يوقفوهما إلى حين قدوم الفرقة الدركية.

وتم الاستماع إلى المتهم الثاني، فأكد أقوال زميله، في حين نفى الثالث المنسوب إليه، وصرح أنه رافق المتهم الموجود في حالة فرار ورافقه نحو أحد أولاد عيسى وكانا طيلة الطريق يحتسيان قنينات الجعة، وقبل الوصول وجدا المواطنين بالطريق المعبدة وخافا أن يكونوا من العصابات التي تعترض سبيل المتسوقين، فلم يمتثلا لهم وزاد مرافقه في السرعة، لكن سيارة تتبعت خطواتهم وتمكنت من مضايقتهما، فزاغت الدراجة عن الطريق وسقطا، وفر المتهم صاحب الدراجة وتم إيقافه نظرا لإصابته بجروح. وقررت النيابة العامة حفظ الشكاية في حقه.

أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق