الصباح الثـــــــقافـي

معرض صور بمكناس يؤرخ للمعمار الفرنسي

نظم أخيرا بالمعهد الثقافي الفرنسي بمكناس، معرض للصور الفوتوغرافية القديمة الخاصة بالبنايات التي أقامها الفرنسيون إبان احتلالهم للمغرب، وهو المعرض نظم بتنسيق مع المندوبية الجهوية للثقافة وجمعية (a.p.a.v)، وضم عشرات من الصور جمعها أحد المهندسين المهتمين تمثل آثار التراث المعماري الفرنسي داخل المدينة الجديدة (حمرية) التي شيدها المستعمر الفرنسي وأطلق عليها اسم «باريس الصغرى». وعرف افتتاح المعرض حضور بعض المهتمين والدارسين وشخصيات تمثل الجيل الأول من الفرنسيين الذين كانوا شاهدين على المعمار الأوربي الذي كانت له خصوصية تختلف عن المعمار المحلي.
وخلال لقاء داخل المكتبة الوسائطية التابعة للمعهد الفرنسي، تم استعراض البنايات خلال الحقبة الاستعمارية من خلال الصور الشفافة، تقابلها صور التقطت في الوقت الراهن تمثل مختلف المرافق التي تكون الأنسجة العمرانية للمدينة الجديدة التي هي عبارة عن عمارات وفيلات ذات أشكال هندسية مختلفة، إضافة إلى مرافق أخرى كالسوق المركزي الذي بني سنة 1932 ودور السينما، أقدمها سينما «ريجان» التي بنيت سنة 1921 قبل هدمها منذ ثلاث سنوات، ثم سينما «كاميرا» بساحة موريطانيا (الجنرال دوكول سابقا) و»أمبير» بشارع محمد الخامس، ومصلحتي البلدية والبريد وقصر العدالة ومحطة القطار الكبرى ومقر الولاية، إضافة إلى بناء المسبح البلدي سنة 1931 وآخر سنة 1952، دون إغفال الحدائق والمنتزهات وساحة عبد العزيز بن إدريس (الجنرال بويميرو سابقا) وثانوية للا أمينة (بويميرو سابقا) وفنادق وقصر المعرض ومقر ولاية الأمن والمعهد البلدي للموسيقى، وحيين للفيلات بكل من «لاتوران» و»بليزانس».

عبد العالي توجد (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق