أخبار 24/24دوليات

فرنسا تمدد حالة الطوارئ للمرة الخامسة خوفا من هجمات محتملة

صوت مجلس النواب الفرنسي اليوم الأربعاء، لصالح تمديد حالة الطوارئ في البلاد حتى 15 يوليوز 2017، فيما لا تزال فرنسا في حالة تأهب قصوى من خطر هجمات إرهابية.

وكان رئيس وزراء فرنسا الجديد برنار كازنوف قد اقترح بالفعل تمديد حالة الطوارئ يوم 10 دجنبر. وتحرص الأحزاب السياسية على إظهار أنها تستوعب خطر الهجمات فيما تستعد فرنسا لإجراء الانتخابات الرئاسية في 2017.

وسينظر مجلس الشيوخ الفرنسي هذا الإجراء أيضا غدا الخميس.

وفرضت الحكومة الاشتراكية حالة الطوارئ – التي تمنح الشرطة صلاحيات موسعة للتفتيش والاعتقال – في نونبر الماضي بعد هجمات نفذها متشددون إسلاميون في باريس أسفرت عن مقتل 130 شخصا.

وجرى تمديد حالة الطوارئ التي كان من المقرر أن تنتهي في منتصف يناير أربع مرات بالفعل لأن الحكومة تعتبر أن خطر تنفيذ متشددين إسلاميين لهجمات مسلحة لا يزال مرتفعا.

رويترز

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق