fbpx
ملف الصباح

المجتمع لا يرحم

نبهت أمل شباش، المختصة في العلاج النفسي والجنسي، قبل الخوض في الاضطرابات النفسية والضغوط التي يتعرض لها “المتحولون جنسيا”، إلى ضرورة التمييز بين حالتين اثنتين، تهم من يولدون وهم حاملون لجنسين، “الخنثى” (les hermaphrodites)، ومن يقررون في مرحلة من حياتهم تغيير جنسهم، بذريعة أنهم يشعرون أنهم عكس طبيعتهم الجنسية. ورغمأكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى