fbpx
الرياضة

استقالة تهز أولمبيك آسفي

بنهاشم يبدأ مهامه غدا وتعديلات في الطاقم التقني

اهتز المكتب المسير لأولمبيك آسفي لكرة القدم من جديد على وقع استقالة أخرى قدمها عبد الرحيم الغزناوي، النائب الرابع للرئيس.

ولم تعرف الأسباب الحقيقية التي دعت الغزناوي إلى تقديم استقالته في هذا الظرف بالذات، وحاول «الصباح الرياضي» الاتصال بالعضو المستقيل لمعرفة أسباب استقالته، غير أن هاتفه كان خارج التغطية.

وقال مصدر مطلع إن الغزناوي قدم استقالته بعدما طلب منه الرئيس مغادرة القاعة لمناقشة الأمور المالية مع المدرب بنهاشم.

ووفق المصدر نفسه، فإن عددا من أعضاء المكتب حضروا الاجتماع الذي نوقشت فيه الأمور التقنية مع المدرب، قبل أن يتفاجؤوا بالرئيس يطلب منهم الانسحاب لمناقشة الشق المالي مع بنهاشم، وهو الشيء الذي دفع بالغزناوي، الذي يرأس لجنة الأخلاقيات والانضباط إلى تقديم استقالته، كما غادر القاعة رئيس لجنة المالية والميزانية أيضا.

ويعد الغزناوي من أقدم المسيرين داخل مكتب الفريق العبدي، إذ قضى فيه أكثر من 18 سنة، وشغل مهمة أمين للمال لمدة عشر سنوات من 1986 إلى 1996، وتكلف بمهام الكاتب العام من 2009 إلى 2013، بعدها صار نائبا للرئيس الحالي أنور دبيرى.

وكشفت مصادر متطابقة أن الرئيس دبيرى لوح بالاستقالة من جديد، وهو الشيء الذي شكك فيه عدد من المنخرطين.

ومن جهة أخرى، يبدأ محمد أمين بنهاشم، المدرب الجديد للفريق، مهامه بشكل رسمي غدا (الثلاثاء).

وتعاقد بنهاشم مع إدارة أولمبيك آسفي مساء الجمعة الماضي لموسم ونصف، دون الكشف عن التفاصيل المالية لهذه الصفقة.

وصار بنهاشم ثاني مدرب يشرف على قيادة الفريق في الموسم الجاري، بعد هشام الدميعي المستقيل.

وطرأ تغيير في الطاقم التقني، إذ تحول مبارك الكداني إلى مساعد أول للمدرب، وكمال الوصيل إلى مساعد ثان، فيما عين خالد صابر معدا بدنيا، وبقي عبد الرحيم بنخاتي مدربا للحراس.

حسن الرفيق (آسفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى