fbpx
وطنية

أخنوش ينفي عزمه اقتناء “سامير”

نفت مصادر من أفريقيا، الشركة المغربية لتوزيع المحروقات، في تصريح لـ”الصباح” أي نية لمجموعتها الأم “أكوا”، التي يملكها عزيز أخنوش، في اقتناء مصفاة “سامير”.
وتساءلت المصادر ذاتها عن الجهات التي أوحت لبعض وسائل الإعلام خبر إنشاء المجموعة شراكة مع  المكتب الوطني للهيدرو كاربورات والمعادن من أجل تقديم عرض لاقتناء “سامير”. وأكدت مصادر “الصباح” أنه لم تتم  أي مشاورات بين “أكوا” والمكتب لإنشاء شركة مشتركة وتقديم عرض بهذا الصدد. وتساءلت عن الهدف من الترويج لمثل هذه الإشاعات.
وتأتي هذه الإشاعات بعدما أعلن محمد الكريمي، سانديك “سامير”، المكلف بتدبير عملية تصفية الشركة، أنه سيتم الإعلان في الأسابيع المقبلة، عن طلب إبداء الاهتمام للراغبين في اقتناء الشركة، وأكد أن العروض التي سيتم أخذها بعين الاعتبار هي التي تلتزم بإعادة تشغيل المصفاة. وما يزال الوقت مبكرا لمعرفة الراغبين في تقديم عروضهم، خاصة أن الوضعية المالية للشركة تجعل من الصعب الجزم بوجود جهات ترغب في اقتنائها، علما أن هناك بعض الإشاعات التي تشير إلى “كونسورتيوم” مغربي إماراتي مشكل من شركات وبنوك، لكن المشرفين على التدبير المؤقت للشركة لم يؤكدوا الخبر.
من جهة أخرى لم تستبعد جهات نقابية أن يكون الترويج لإشاعة اقتناء “سامير” من قبل مجموعة أخنوش علاقة بالاحتجاجات التي ينظمها مستخدمو الشركة للمطالبة بتوضيح مآلها. وأوضحت أن الترويج لمثل هذه الإشاعات من شأنه أن يطمئن الأجراء بشأن مستقبل “سامير”.
عبد الواحد كنفاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى