fbpx
الأولى

إصابات خطيرة في هجوم على مسجدين

مختل عقليا اعتدى على إمام وأستاذ باستعمال “مقدة” وآخر زرع الرعب وسط المصلين

 

عاشت مختلف المصالح الأمنية بالقنيطرة ومندوبية وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية لحظات عصيبة، أول أمس (الأربعاء)، بسبب هجومين متفرقين، على مسجدين بحيي الأمل والعلامة، ما أحدث حالة استنفار أمني قصوى بعاصمة الغرب.

وأوردت مصادر مطلعة أن الحادث الأول يتعلق بهجوم مختل عقليا على مسجد بلال بسوق المسيرة بحي الأمل بالساكنية وبيده سلاح أبيض (مقدة)، وذلك بعد الانتهاء من صلاة الظهر، إذ تقدم الجاني نحو الإمام وانهال عليه بالضرب، طالبا منه إعادة إقامة الصلاة، فتدخل أستاذ لإنقاذ الضحية، إلا أنه تعرض بدوره إلى ضربتين على الرأس والكتف، وبعدها تدخل مصلون وقاموا بإغلاق الأبواب الثلاثة للمسجد وأحكموا قبضتهم على المعتدي، وهرعت عناصر الشرطة إلى مكان الحادث، واقتادت الجاني إلى مقر التحقيق، بعد حجز الأداة المستعملة في الجريمة.

واستنادا إلى المصادر ذاتها، تبين لعناصر الشرطة أنها أوقفت المختل ثلاث مرات سابقة، وأحيل على مستشفى الرازي للأمراض العقلية والنفسية بسلا، وأفرج عنه في ظروف غامضة. وحسب أبحاث أمنية سابقة جرى إيقاف المعتدي بعدما أبلغ عنه الجيران أنه يحدث ضجيجا ويهدد المارة، كما أوقف للمرة الثانية بعدما توصلت الضابطة القضائية بإخبارية تفيد أنه يؤذن لوحده في الشارع العام.

وفي ما يتعلق بالهجوم الثاني على مسجد بحي العلامة بعد صلاة العشاء، تقدم المهاجم نحو الإمام فور الانتهاء من أداء الفريضة وأمره بفتح صندوق به مصاحف وكان يصرخ بصوت مرتفع، ما تسبب في حالة استنفار داخل المسجد، وساعدت يقظة الإمام في الفرار مهرولا نحو خارج المسجد، كما تدخل مواطنون وحضرت عناصر شرطة الديمومة بولاية أمن عاصمة الغرب، على الساعة الثامنة ليلا، واقتادت الجاني إلى مقر ولاية الأمن، وتبين أنه يعاني بدوره مرضا نفسيا خطيرا، وبعد الاستشارة مع النيابة العامة، أحيل على مصلحة الطب العقلي والنفسي بالمركز الجهوي الاستشفائي الإدريسي في انتظار إحالته على مستشفى الأمراض العقلية والنفسية بسلا. إلى ذلك ما زال إمام مسجد بلال بالساكنية يتلقى العلاج بالمستشفى في وضعية صحية حرجة، بعدما أظهر الفحص الأولي إصابته بشق في الجمجمة، فيما غادر المصاب الثاني قسم المستعجلات بعد تلقيه فحوصات في الرأس والكتف.

وأمر الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بعاصمة الغرب بوضع المختل الأول رهن الحراسة النظرية قصد إحالته عليه اليوم (الجمعة) بتهم محاولة القتل العمد، ولم يستبعد مصدر «الصباح» أن يتم إيداعه الجناح الخاص بالمرضى نفسيا بالسجن المحلي بالقنيطرة.

وأعادت الواقعتان الجديدتان إلى الأذهان هجوم مختل عقليا آخر بالمنطقة على مصلين بمسجد حي عبدالخالق بمشرع بلقصيري بعمالة سيدي قاسم في رمضان الماضي، أثناء صلاة التراويح، وتبين من خلال البحث أن الجاني يعاني مرضا نفسيا وأحيل على النيابة العامة.

عبدالحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى