fbpx
وطنية

ترامب يفجر مؤتمر البرلمان الإفريقي

أثارت توصية اقترحها حكيم بنشماش، رئيس مجلس المستشارين، لتهنئة دولاند ترامب، الفائز برئاسية أمريكا، احتجاج الوفود الإفريقية عند نهاية أشغال المؤتمر 39 للاتحاد البرلماني الإفريقي، مساء أول أمس (الأربعاء).
ووجد بنشماش نفسه في مأزق بعدما اقترح على أشغال المؤتمر المذكور، في جلسته الختامية، توصيته بالنظر إلى المشاكل التي تعاني منها بعض الدول الإفريقية جراء ما تمارسه الإدارة الأمريكية من عقوبات، خاصة السودان، وزيمبابوي، وعنصرية ترامب الذي يمعن في سب السود والأفارقة والأجانب في بلاده.
وانتفضت الوفود الإفريقية في وجه بنشماش واستغربت لمقترحه، رغم أن بنشماش باعتباره رجل دولة، يسعى إلى ربط جسور التواصل بين برلمانات دول إفريقية والإدارة الأمريكية الجديدة التي ترسم خرائط الدول، وتهتم كثيرا بما يجري فيها.
وأوضحت النائبة أمينة ماء العينين، من العدالة والتنمية، إحدى ممثلات المغرب في المؤتمر، أنها لم تتصرف ضد بنشماش لأنه قيادي في “البام”، لكنها استغربت للطريقة التي اقترح بها توصيته، مباشرة بعد تدخلات الوفود الإفريقية التي أدانت التدخل الأمريكي بالإجماع في الدول الإفريقية.
واعتبرت ماء العينين في تدوينة لها على “فيسبوك” أن بعض البرلمانيين الأفارقة الذين حضروا المؤتمر اعتبـروا أن التهنئة أمر سيادي تتخذه الدبلوماسية الرسمية في بلدانهم، مضيفة أن رئيسة “السينا” في زيمبابوي، التي كانت تقتســم المنصــة مــع الرئيس بنشماش رفضت تماما تهنئة من قالت عنه “لا أعرف اسمه”  في إشـارة إلى ترامب، مما أثار موجة من الضحك في قاعة الجلسة الختامية للمؤتمر، إذ بعد جدال كبير حول هذا الموضوع، قوبل في النهـاية مقترح بنشماش بالرفض.
أحمد الأرقام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى