fbpx
حوادث

اختطف طفلة واغتصبها للانتقام من أمها

janib12-2

الجاني استعمل “تريبورتور” في الاختطاف وأقر بخلافات سابقة مع والدتها

 

شهدت عين عودة ضواحي تمارة، الأربعاء الماضي، حالة استنفار أمني قصوى بعد الإعلان عن اختطاف طفلة عمرها 12 سنة واغتصابها بالعنف من قبل صاحب دراجة ثلاثية العجلات (تريبورتور)، وبعدها تجندت فرقة من المركز الترابي للدرك الملكي بالمدينة ظلت تطارد المختطف، بمؤازرة من فعاليات بالمجتمع المدني وأوقفته بحي النصر، بعدما باءت محاولة فراره بالفشل، وسلمه نفسه لفرقة التدخل.

وأورد مصدر مطلع على مجريات النازلة أن أم الطفلة هرعت نحو مقر المركز الترابي للدر الملكي بالمدينة وأشعرتهم أن الجاني المسمى (أ.هـ) وهو من مواليد 1974 استعمل «تريبورتور» واختطف ابنتها من تجزئة سيدي العربي المعروفة بدوار الشطب، لتباغت الفرقة الدركية الجاني الذي استغل مناطق عشوائية في الفرار، إذ كان يرغب في التسلل إلى غابة «اكريفلة»، ونجحت بعد ساعة في تصفيده وحجز الناقلة التي اختطف بها الطفلة.

واستنادا إلى المصدر نفسه اعترف الموقوف أثناء فتح البحث التمهيدي معه، صباح أول أمس (الخميس)، أن لديه مشاكل خاصة مع والدة الطفلة وقرر الانتقام منها واغتصابها بالعنف، مضيفا أنه استعمل الدراجة الثلاثية العجلات في تنفيذه جرائم الاختطاف والاحتجاز.

وأقرت الطفلة التي كانت في حالة هستيرية وظلت تصرخ بصوت مرتفع طيلة مراحل التدخل وأثناء الاستماع إليها رفقة والدتها، أن المختطف عمل على الاعتداء الجنسي عليها وهددها بالقتل وكان يكيل اتهامات لوالدتها أثناء الاعتداء عليها، وبعدها تركها في منطقة خلاء، لتقرر الفرار من مسرح الجريمة، فيما هرعت والدتها نحو مقر الدرك الملكي. وحسب رؤساء جمعيات مدنية أمر الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، بإحالة الطفلة، صباح أول أمس (الخميس)، على المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا لإجراء خبرة طبية عليها والتأكد من طبيعة الاعتداءات الجنسية والجسدية عليها، رغم اعترافاتها التلقائية ووجود آثار الاعتداء الجنسي والجسدي.

وساعد الفاعلون الجمعويون الضابطة القضائية في منع غاضبين من قاطني تجزئة سيدي العربي من القصاص من الجاني، بعدما ترصد للطفلة واختطفها من محيط منزلها، إذ أصيبت العائلة بصدمة نفسية جراء سماعهم خبر الاختطاف.

وينتظر أن يحال الموقوف في حالة الانتهاء من الأبحاث التمهيدية معه على الوكيل العام للملك بالعاصمة الإدارية، اليوم (الجمعة)، لاستنطاقه في التهم المنسوبة إليه.

عبد الحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى