fbpx
الرياضة

سعادة يفجر أزمة بين اللجنة الأولمبية والوزارة

Boxer Saada Hassan of Morocco who is competing in the 81 kg category poses after a training session at the Riocentro complex in Rio de Janeiro prior to the Rio 2016 Olympic Games on August 1, 2016. / AFP PHOTO / YURI CORTEZ
التماطل في مراسلة الخارجية للتدخل يعقد وضعية الملاكم

علم «الصباح الرياضي»، أن وزارة الشباب والرياضة تتجاهل قضية الملاكم المغربي حسن سعادة، الموجود حاليا في البرازيل في حالة سراح مؤقت على خلفية اتهامه بالتحرش الجنسي بعاملتي نظافة خلال فعاليات دورة ريو دي جانيرو للألعاب الأولمبية.

وتتماطل الوزارة في مراسلة وزارة الخارجية المغربية، للتدخل لدى المحكمة الفدرالية البرازيلية، من أجل السماح للملاكم المغربي بالدخول إلى المغرب، على أن تضمن عودته إلى ريو دي جانيرو، عند اقتراب موعد مثوله أمام هيأة المحكمة.

ووفق إفادة مصادر مسؤولة، فإن اللجنة الوطنية الأولمبية طلبت من وزارة الشباب والرياضة بعث رسالة إلى وزارة الخارجية، بصفتها الجهاز الوصي على الرياضة، للتدخل بصفة مباشرة، لكن دون جدوى.

وتابعت المصادر نفسها، أن محامي سعادة طلب تدخل وزارة الخارجية المغربية ولو ببعث طلب إلى المحكمة الفدرالية البرازيلية تلتزم فيها رجوع الملاكم المغربي إلى ريو دي جانيرو عند محاكمته، وهو ما لم يتحقق إلى الآن، بسبب تماطل وزارة الشباب والرياضة في إخبار  الخارجية المغربية بهذا المستجد.

وأدان قاضي التحقيق الملاكم المغربي في التهم المنسوبة إليه، لتتحول القضية إلى المحكمة، التي ستصدر حكمها النهائي خلال الجلسة النهائية.

ع. ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى