fbpx
الرياضة

هدية الجامعة للدوليين السابقين

encienدورة مجانية لتكوين المديرين الرياضيين في 18 شهرا

قدمت جامعة كرة القدم، هدية ثمينة للدوليين السابقين، بتعاقدها مع شركة فرنسية متخصصة في تكوين مديرين رياضيين يشارك في دفعتها الأولى التي تنطلق قريبا وتستمر حوالي 18 شهرا، 16 دوليا سابقا من مختلف الفترات.

وعقدت الإدارية التقنية الوطنية، المشرفة على العملية، اجتماعا مع الشركة الفرنسية بأحد فضاءات العاصمة الاقتصادية، مساء الثلاثاء الماضي، حضره ناصر لارغيت المدير التقني، ومصطفى الحداوي، المسؤول عن انتقاء الدوليين المرشحين لولوج هذه التجربة الفريدة من نوعها، والأولى قاريا، إضافة إلى بعض الأسماء التي طبعت تاريخ كرة القدم الوطنية، بينها نورالدين النيبت، وصلاح الدين بصير، وعبد الرحيم الحمراوي، ويوسف السفري، وبدر القادوري، وحسن ناضر، وخالد فوهامي، ومراد حديود، إضافة إلى نورالدين البويحياوي، وعزالدين آمان الله، في انتظار التحاق أسماء أخرى، من قبيل عزيز بودربالة، وبادو الزاكي، ومحمد سهيل، ورشيد الداودي، الذين عبروا عن رغبتهم بالانخراط في هذه الدورة التكوينية. وتحدث المسؤول عن الشركة التي ستتكفل بالدورة التكوينية، والمتعاقدة مع الجامعة لثماني سنوات، عن أهمية التكوين في هذا المجال، في إطار إعادة هيكلة كرة القدم الوطنية، وولوجها عالم الاحتراف من أوسع الأبواب.

وأكد المتحدث ذاته، عن سبل النجاح في المجال، وحدده في رغبة اللاعبين السابقين، في تلقي تكوين أكاديمي في الإدارة والتدبير، مبرزا أن العديد من النجوم العالميين خضعوا للتكوين ذاته، ويمارسون اليوم على أعلى مستوى ضمن أندية عالمية، ويقدمون الإضافة لبلدانهم في شتى المجالات خصوصا الرياضية منها.

ومن المرتقب أن يخضع اللاعبون الذين حضروا لقاء الثلاثاء الماضي، إلى ما يشبه اختبارات شفوية، لجس النبض والوقوف على مدى إمكانية انصهارهم في العملية، التي تكلف الجامعة مبالغ مالية هامة، في إطار مشروعها في إعادة هيكلة الأندية الوطنية، ومساعدتها على إرساء الاحتراف.

ووصف الدولي السابق مصطفى الحداوي، هذه المبادرة، بمثابة هدية الجامعة للاعبين أعطوا الشيء الكثير لكرة القدم الوطنية، ومناسبة لتنمية معارفهم في المجال بعد الاعتزال.

وأكد الحداوي في حديث ل”الصباح الرياضي” أن مثل هذه المبادرات من شأنها أن تساهم في تكوين جيل من اللاعبين بإمكانهم نقل تجربتهم للجيل الجديد، والمساهمة في إدارة الشؤون الرياضية باحترافية كبيرة، وقال” نحن محظوظون لأننا سنشكل أول فوج للمديرين الرياضيين، الذين خضعوا لتكوين علمي بالمجان”.

نور الدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق