fbpx
الرياضة

تساؤلات حول رسالة لرئيس قدماء طنجة

نشر  سيف الدين نايب، العميد السابق لاتحاد طنجة لكرة القدم، ورئيس جمعية قدماء لاعبي الفريق، رسالة أكد فيها استمرار احترام الجمعية للأهداف التي تأسست من أجلها، بداية  بتخليق الحياة الرياضية لجعلها قاطرة للتنمية، وتنمية الثقافة الرياضية بالمدينة، والمساهمة في الإشعاع الرياضي بالمدينة، وتتبع أنشطة الفريق الأم بجميع مكوناته، وإشاعة ثقافة الاعتراف بالخدمات الجليلة التي قدمها  قدماء لاعبي الاتحاد، وتقوية الجانب الاجتماعي بين قدماء لاعبي الفريق ومع غيرهم عبر التآزر والتعاضد، واعتماد الرياضة وسيلة للتفاهم وربط العلاقات بين اللاعبين القدامى وغيرهم.

وأثارت رسالة رئيس جمعية قدماء لاعبي اتحاد طنجة تساؤلات وسط المقربين من الجمعية، سيما أنه ختم الرسالة بتمنيه أن يصل الخطاب إلى من يهمه أمر الجمعية، في إشارة إلى الانتقادات التي أصبحت توجه للجمعية، بعدما ارتبط بعض أعضاء مكتبها المسير ببعض المهام بالفريق الأول، وتراجع أنشطتها وانتقاداتها التي كانت توجه للمكاتب السابقة.

واشتكى بعض قدماء اتحاد طنجة لكرة القدم تراجع الجمعية عن أهدافها، سيما في الشق المتعلق بتقوية الجانب الاجتماعي بين قدماء لاعبي الفريق، ومع غيرهم عبر التآزر والتعاضد، بعدما ضمن بعض أعضاء المكتب مراكز في المجال التقني بالفريق الأول، بينما أكد سيف الدين نايب، رئيس الجمعية، استمرار اهتمامها بجميع قدماء لاعبي اتحاد طنجة الـذين حملوا قميص الفريق، بالإضافة إلى الأعضاء الشرفيين والأعضاء المتعاطفين.

وأضاف نايب أن “الجمعية لا تفرق بين أي لاعب تتوفر فيه شروط الانخراط بها، عدا من لا يحترم ولا ينضبط للقانون المؤسس، ولشرط الانتماء الفعلي لها عن طريق أداء واجبات الانخراط بانتظام”.

م. س (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى