fbpx
خاص

“المصباح” يبسط سيطرته على مقاعد الجهة

تموقع جديد لـ “البام” وتراجع مهول للاستقلال والاتحاد الاشتراكي

كشفت نتائج انتخابات الجمعة الماضي بجهة سوس ماسة، مفاجأة الاكتساح الواسع لحزب العدالة والتنمية بجميع الدوائر، باستثناء دائرة طاطا، وتموقع جديد للأصالة والمعاصرة داخل الجهة، إذ حصد تسعة مقاعد من أصل 21 مقعدا بالجهة، فيما حصل الأحرار على خمسة مقاعد، متبوعا بحزب الاستقلال، بثلاثة مقاعد.

وتمكن حزب الأصالة والمعاصرة، الذي لم يكسب رهان دائرة تيزنيت، من إضافة مقعدين لرصيده الانتخابي، بكل من أكادير واشتوكة أيت بها، بعد أن كانت تمثيليته تقتصر على دائرة تارودانت.

وسجلت عملية الاقتراع ليوم 7 أكتوبر بدائرة طاطا أعلى نسبة مشاركة بـ 55.61 في المائة، فيما سجلت دائرة إنزكان أدنى نسبة بـ 32.9 في المائة، بينما بلغ معدل المشاركة الجهوية نسبة 41.71 في المائة.

وحصد “المصباح” ما مجموعه 176041 صوتا بالجهة، متبوعا بـ “الحمامة” بـ 86098 صوتا، ثم “الجرار” بـ 84814 صوتا، متبوعا بـ “الميزان” بـ 71440 صوتا، فـ “الوردة” بـ 18411 صوتا، يليها “الكتاب” بـ 11184 صوتا و”الفدرالية بـ 9007 أصوات.

من جهة أخرى، تلقى الاتحاد الاشتراكي ضربة موجعة بالجهة، إذ لم يحصل على أي مقعد، بعدما كان يظفر بأكثر من مقعد بدائرة أكادير إداوتنان ومقعدين بكل من إنزكان أيت ملول وتارودانت. كما أن حزب الاستقلال تقهقر في الانتخابات البرلمانية، سواء بدائرتي تارودانت وأكادير اللتين كان الحزب ينال فيهما مقاعد برلمانية مريحة.

وعرفت مقرات العدالة والتنمية توافد المئات من المنتمين للحزب، وامتلأت عن آخرها، واضطرت النساء المكوث في الشارع، خارج المقرات بكل من أكادير وإنزكان وتارودانت وتيزنيت. وعرفت هذه المدن سهرات احتفالية داخل مقرات حزب “المصباح”.

وزار صالح المالوكي مقر العمالة مباشرة بعد أن أعلن عن النتائج الجزئية التي أكدت حصد العدالة والتنمية مقعدين بدائرة أكادير إداوتنان، رغم أن الحملة التي عرفتها الدائرة، سجلت عرقلة وطرد مرشحي العدالة بكل من السوقين الأسبوعيين لتامري وإيموزار. ورغم أن النتائج جاءت مفاجئة، غير أن عددا من متتبعي الانتخابات اعتبروا الأمر عاديا بمنطقة سوس المحافظة، التي ما زالت متشبثة بالمرجعية الدينية.

محمد إبراهمي (أكادير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى