fbpx
حوادث

إيقاف أمني مزور بالبيضاء

 

أوقفت الشرطة القضائية لسيدي البرنوصي، طالبا جامعيا انتحل صفة رجل أمن، وحجزت لديه مسدسا بلاستيكيا شبيها بالذي يستعمله رجال الشرطة وبطاقتين مزورتين خاصة برجال الأمن،  وذلك بعد تورطه في اختلاس  8700 درهم من محل تجاري كان يشتغل فيه.

وأحالت الشرطة القضائية المتهم بعد تعميق البحث معه، على وكيل الملك بجنحة النصب والاحتيال وخيانة الأمانة وانتحال صفة بجنحة ينظمها القانون.

وحسب مصادر الصباح»، فإن المتهم، طالب جامعي، بكلية القاضي عياض بمراكش، بعد حصوله على الباكلوريا بميزة حسن، اشتهر بهوسه بالعمل في سلك الشرطة والدرك الملكي، لدرجة أنه اقتنى بمراكش مسدسا بلاستيكيا، كما زور بطاقتين خاصتين برجال الأمن.

وانتقل المتهم إلى البيضاء بحثا عن العمل، إذ سيكتري غرفة بسيدي البرنوصي، قبل أن يشتغل بمحل تجاري بسيدي مومن،  وبعد أن كسب ثقة صاحبه، استغل غيابه عن المحل وسلبه 8700 درهم، كانت بخزنة المحل قبل أن يختفي عن الأنظار.

وأكدت المصادر أن المتهم بعد اختلاسه المبلغ المالي، اقتنى بذلة شبيهة بتلك التي ترتديها عناصر الأمن، وحلق رأسه، ما أوهم سكان الحي والجيران، أنه رجل أمن،  سيما أنه في كل مناسبة يشهر المسدس البلاستيكي أمامهم، والبطاقتين المزورتين.

وأكدت المصادر أن صاحب المحل التجاري، اتصل بالمتهم طالبا منه إرجاع المبلغ المالي، تفاديا لتقديم شكاية للشرطة، إلا أن المتهم أخبره أنه يوجد بمدرسة الشرطة بالقنيطرة بعد نجاحه في المباراة، ووعده بإعادة المبلغ كاملا بعد عودته إلى البيضاء.

وظل المتهم يماطل الضحية في تسليمه المبلغ، فقرر تقديم شكاية لمصلحة الأمن، فانتقلت عناصرها إلى محل سكنى الضحية، لتفاجأ به يرتدي زيا نظاميا، وعند استفساره إن كان رجل أمن، ارتبك، ما عزز شكوك الشرطة أنه ينتحل صفة رجل أمن، ليتم إيقافه وأثناء تفتيش غرفته حجزت المسدس البلاستيكي والبطاقتين المزورتين.

وأقر المتهم أثناء تعميق البحث معه بالمنسوب إليه، مؤكدا أنه شعر بصدمة كبيرة بعد فشله في اجتياز مباراة للدرك الملكي، ما جعله يخطط لسرقة المبلغ من المحل التجاري، واقتناء أزياء شبيهة بتلك للأمنيين، مشيرا إلى أن البطاقتين زورهما بمراكش وأنه اقتنى المسدس من سوق شعبي بالمدينة الحمراء.

وعممت الشرطة القضائية برقية لدى كل المختلف المصالح الأمنية بغية التوصل إلى وجود ضحايا محتملين للمتهم.

مصطفى لطفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى