fbpx
حوادث

إيداع محام سابق سجن سيدي موسى

قرر قاضي التحقيق لدى محكمة الدرجة الثانية بالجديدة، الجمعة الماضي، إيداع محام سابق بهيأة المحامين بالمدينة نفسها، رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي لسيدي موسى على خلفية اتهامه بتزوير شيكات. وتوبع المحامي نفسه، الممنوع من ممارسة مهنة المحاماة بسبب إدانته من قبل غرفة الجنايات بعشر سنوات، سبع منها نافذة وثلاث موقوفة التنفيذ، بعد مؤاخذته إلى جانب دركيين ووسيطين وزوج من أجل جناية تكوين عصابة إجرامية وتلفيق تهمة الخيانة الزوجية ل (م.م). وسبق لـ»الصباح» نشر عدة حلقات خلال 2007، تخص هذه القضية.

وفي تفاصيل هذه النازلة، كشفت مصادر أمنية لـ»الصباح»، أن المحامي كان مبحوثا عنه بسبب تزويره لشيكات، وصادف يوم الجمعة التحاقه بالجديدة، حيث حاصره كاتب أحد المفوضين القضائيين ومنعه من امتطاء سيارته، إلى حين حضور عناصر تابعة للشرطة القضائية لدى الأمن الإقليمي بالجديدة، التي قامت باقتياده إلى مقر عملها رفقة كاتب المفوض.

وأكدت المصادر نفسها، أن الضابطة القضائية استمعت إلى المشتكي والمتهم حول المنسوب إليه ووضعته رهن الحراسة النظرية لتعميق البحث معه. وتبين بعد مواصلة التحقيق معه أنه متورط في بيع سيارة لا تتوفر على الوثائق الكاملة وسبق له تسلم مبلغ مالي من مالكها قصد تهييء الوثائق وبيعها.

وبعد الانتهاء من البحث التفصيلي، أحالته الضابطة القضائية على أنظار وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالجديدة، الذي حوله على أنظار قاضي التحقيق لتعميق البحث معه واتخاذ ما يلزم قانونا.

أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى