fbpx
حوادث

اعتقال فتاة روعت الرباط

نفذت ثماني عمليات بأحياء مختلفة بيعقوب المنصور ولها سوابق في المجال ذاته

أوقفت المجموعة التاسعة للأبحاث التابعة للفرقة الجنائية بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بالرباط، الأربعاء الماضي، «لصة» أرعبت أحياء مختلفة من يعقوب المنصور، وكانت من المصنفين خطرا لدى مصالح أمن المنطقة الأمنية الرابعة، إذ ترصدت لها فرقة الشرطة القضائية، بعدما تقاطرت ثماني شكايات ضدها يتهم فيها أصحابها الملقبة ب»ضحى» بسلب ما بحوزتهم عن طريق السرقات بالنشل والفرار من مسرح الجريمة.

وكشف مصدر مطلع أن الموقوفة لم تمر سوى شهور على بلوغها سن الرشد القانوني، ولها سوابق منذ أن كانت قاصرا، إذ جرى تقديمها أكثر من مرة أمام النيابة العامة بالتهم ذاتها، وفور الإفراج عنها تعود من جديد لممارسة نشاطها الإجرامي. واستدعت الضابطة القضائية أول أمس (الخميس) الضحايا للحضور إلى مقر التحقيق واستمعت إلى أقوالهم في محاضر رسمية حول الاتهامات المنسوبة الموجهة إلى «ضحى»، وتعرفها عليها بعضهم بسهولة.

وتبين من خلال التصريحات السابقة التي حررت في إطارها الضابطة القضائية مساطر بحث استنادية في حق الظنينة، أنها تترصد للضحايا في الأسواق الشعبية أو الأماكن التي تعرف اكتظاظا في أوقات الذروة، وتسرقهم غالبتهم من النساء دون إثارة الانتباه، كما استعملت في حق بعض الضحايا الجدد سرقات بالنشل والفرار نحو وجهات مجهولة، إذ سبق أن نصبت لها عناصر مجموعة من الدوائر الأمنية التابعة للمنطقة الأمنية الرابعة بحي يعقوب المنصور كمائن دون جدوى، إذ كانت تختفي عن الأنظار كلما نفذت عملياتها حتى لا تثير الانتباه في أوساط المخبرين ورجال الأمن.

وأقرت الموقوفة أثناء الاستماع إليها بحضور الضحايا بالتهم المنسوبة إليها في السرقات بالنشل، كما شددت على أن ظروفها الاجتماعية الهشة دفعتها للدخول إلى عالم الجريمة في سن مبكرة وأحيلت على النيابة العامة أكثر من مرة بالتهم المتعلقة بالسرقة والفساد والعلاقة الجنسية غير الشرعية، وأصدرت في حقها المحكمة عقوبات قضائية مخففة.

إلى ذلك، كشفت الموقوفة عن بيع المسروقات بأسواق للمتلاشيات بأثمنة منخفضة بمساعدة أشخاص آخرين، مضيفة أنها لم تعد تتذكر أوصافهم، كما أقرت بإدمانها المواد المخدرة والكحول في سن مبكرة، كما تبين أنها تتعاطى الفساد مع منحرفين بحي يعقوب المنصور بالعاصمة الإدارية. وينتظر أن تكون المجموعة التاسعة للأبحاث بفرقة الشرطة القضائية، أحالت على وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالمدينة،  الظنينة في حالة اعتقال صباح أمس (الجمعة) قصد استنطاقها في التهم المنسوبة إليها، بعدما اعترفت في بداية التحقيقات التمهيدية بالجنح الموجهة إليها من قبل الضحايا بحي يعقوب المنصور.

عبدالحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى